.
.
.
.

السيسي: التحقيق في حادث الطائرة الروسية قد يستغرق شهورا

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد إن التحقيقات لمعرفة أسباب تحطم طائرة الركاب الروسية في شبه جزيرة سيناء المصرية قد تستغرق شهورا.

وقال خلال كلمته بالندوة التثقيفية العشرين التي نظمتها القوات المسلحة اليوم الأحد "مهم جدا أن يترك هذا الأمر ولا يتم الحديث عن أسبابه لأنه قد يأخذ وقتا طويلا جدا".

وأضاف "هذه مسائل معقدة وتحتاج تقنيات متقدمة جدا وتحقيقات موسعة يمكن أن تصل لشهور".

وأبدى الرئيس المصري ترحيبه بأي تعاون مع الجانب الروسي في الكشف عن أسباب حادث سقوط الطائرة فوق سيناء.

وكانت السلطات المصرية أعلنت في وقت سابق، السبت، العثور على الصندوقين الأسودين، وهو ما سيحدد ما حدث للطائرة قبل تحطمها ومقتل جميع ركابها البالغ عددهم 224، إضافة إلى أفراد الطاقم المكون من 7 أفراد، وسيكشف أهم التفاصيل والأسباب التي أدت إلى سقوطها.

وكان السيسي قد أجرى اتصالا هاتفياً بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت أعرب خلاله عن خالص تعازيه ومواساته للرئيس الروسي ولدولة روسيا الاتحادية حكومة وشعباً، في ضحايا الحادث.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية أن الرئيس أكد متابعته المستمرة لتطورات الحادث وتقديم كافة التسهيلات للجانب الروسي ولأسر الضحايا.

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيسي أشار خلال الاتصال إلى متابعة مؤسسة الرئاسة عن كثب لتطورات الموقف مع لجنة إدارة الأزمة التي تم تشكيلها لهذا الغرض، والتي يتولى رئاستها رئيس مجلس الوزراء.

واتفق الرئيسان على مواصلة التنسيق بين الجانبين المصري والروسي في الفترة المقبلة من أجل التوصل إلى كشف ملابسات الحادث وتحديد أسباب وقوعه.