.
.
.
.

.. وصمت الصندوق الأسود يعزز فرضية الاعتداء

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مصدر مقرب من التحقيق الجمعة أن تحليل الصندوقين الأسودين مع ما تم جمعه من معلومات من مكان تحطم الطائرة، وخبرة المحققين، تتيح "ترجيح" فرضية الاعتداء "بقوة" كمسبب لسقوط الطائرة الروسية في سيناء.

وأضاف هذا المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه أن تفكيك شيفرة التسجيلات المتعلقة بمعطيات الرحلة، وتسجيل الأصوات الصادرة من قمرة قيادة الطائرة تفيد بأن "كل شيء كان طبيعيا" أكان على مستوى الآلات أو الأحاديث حتى الدقيقة الـ24 للرحلة عندما توقف الصندوقان عن العمل بشكل مفاجىء ما يدل على "انخفاض مفاجىء جدا للضغط ناتج من انفجار".

وفي ذات السياق، أفاد مراسلنا في موسكو نقلا عن صحف روسية أن مسجل الصندوق الأسود يحوي بيانات لمدة تصل إلى 20 دقيقة، وبعدها ينقطع التسجيل.

وأضاف أن الخبراء أكدوا أن هذا الأمر قد يكون راجعا لانخفاض الضغط في الطائرة، ثم فصل جسمها عن ذيلها، وتوقف المسجل على الفور بعد انفصال الذيل.

فيما ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مصادر أن تسجيلات الطائرة أشارت إلى وجود أصوات غير مألوفة في مقصورة القيادة.

ومن جانبه، أكد ألكسندر نيرادكو، رئيس الوكالة الروسية للطيران المدني، تمكن الخبراء من تفريغ بيانات الصندوق الأسود الأول، مضيفا أن تفريغ الصندوق الثاني سيكون في أقرب وقت.