الإفتاء: تحريض الإخوان على التدخل عسكريا في مصر خيانة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد "مرصد الفتاوى" التابع لدار الإفتاء المصرية أن تصريحات القيادي الإخواني جمال حشمت المحرضة على التدخل الدولي والعسكري في سيناء وقناة السويس تُعد "عمالة للخارج وخيانة للوطن وللدين"، وتستوجب توقيع "أشد العقوبات" التي تحقق الردع له ولغيره ممن تسول لهم أنفسهم "خيانة الوطن وأهله".

وكان حشمت قد كتب على صفحته على موقع "تويتر" أمس السبت: "بعد زيارة نيويورك ولندن وحادثة الطائرة الروسية وسحب السياح والمدنيين الإنجليز والروس بدأ العد التنازلي للتدخل الدولي العسكري في سيناء ومنطقة القناة".

ورداً على هذه التصريحات، قال المرصد إن "خيانة الوطن من الجرائم البشعة التي لا تقرها الشريعة الإسلامية والتي يترك فيها لولي الأمر أن يعاقب من يرتكبها بالعقوبة الزاجرة التي تردع صاحبها وتمنع شره عن جماعة المسلمين وتكفي لزجر غيره، ولم تحدد الشريعة الإسلامية هذه العقوبة، وتركت لولي الأمر تحديدها شأنها في ذلك شأن كل الجرائم السياسية".

وأكد المرصد أن هذه التصريحات قد وضعت القيادي الإخواني وجماعته التي يتحدث باسمها في مصاف من خانوا أمتهم وأوطانهم على مر التاريخ العربي والإسلامي، والذي ذكرهم التاريخ بكل سوء ليكونوا عبرة لغيرهم من أصحاب النفوس الضعيفة والمصالح الضيقة.

وشدد المرصد على أن "حماية الوطن والدفاع عنه واجب على كل مصري بل إن الشهادة في سبيل الوطن والدفاع عنه من أعلى مراتب الشهادة".

وقال إن "من الواجب في حماية الأوطان مناهضة كل فكر متطرف أو محاولة استقطاب البعض لمصلحة أصحاب الأهواء المشبوهة والمصالح الخارجية، كما تشمل حماية الأوطان المحافظة عدم التعامل مع أعداء الوطن أو من يريدون به السوء، أو ينفثون سمومهم في أجواء المجتمعات بغياً منهم وعدوانا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.