باريس عن الطائرة الروسية:فرضية الاعتداء أخذت بمحمل الجد

رئيس الوزراء الفرنسي قال إن بلاده تواجه تهديداً غير مسبوق وبالغ الخطورة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، الأحد، أنه يتوجب عدم "استبعاد أي فرضية" في ما يتعلق بتحطم الطائرة الروسية، الأسبوع الماضي في سيناء، مع أن فرضية حصول اعتداء قد "أخذت بالتأكيد كثيراً على محمل الجد".

وقال فالس في مقابلة: "يتوجب عدم استبعاد أي فرضية، لكن بالتأكيد أخذت فرضية الاعتداء كثيراً على محمل الجد".

وقد حاولت مصر، السبت، احتواء الشكوك الدولية في ملابسات تحطم الطائرة الروسية في سيناء بعد بروز فرضية سقوطها جراء انفجار قنبلة، فيما أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن إسقاط الطائرة بدون أن يوضح كيفية قيامه بذلك.

وتريث رئيس لجنة التحقيق في حادث الطائرة، أيمن المقدم، في الخروج بأي خلاصات حول أسباب ما جرى، معلناً أن "لا استنتاجات بعد"، وذلك غداة إشارة واشنطن ولندن إلى فرضية انفجار قنبلة على متن الطائرة التي أقلعت في 31 أكتوبر من شرم الشيخ إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية قبل أن تسقط بعد 23 دقيقة فقط ويقتل 224 شخصاً كانوا يستقلونها.

ورداً على سؤال عن الوضع الفرنسي وجهته قناتا "أوروبا-1" و"اي تيلي-لوموند" قال فالس: "نواجه تهديداً غير مسبوق وبالغ الخطورة".

وأضاف: "نواجه عدواً خارجياً وعدواً داخلياً، شبكات موجودة بالتأكيد في سوريا والعراق، وفي كل يوم تقوم أجهزة استخباراتنا بتوقيف واستجواب أشخاص يمكن ان يشكلوا خطراً".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.