.
.
.
.

عضو في التحقيق: بنسبة 90%.. قنبلة أسقطت الطائرة الروسية

نشر في: آخر تحديث:

قال عضو في فريق التحقيق في حادث سقوط طائرة الركاب الروسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية، لوكالة "رويترز"، اليوم الأحد، إن المحققين متأكدون بنسبة 90% من أن صوت الضوضاء الذي سُمِع في الثانية الأخيرة من تسجيلات الرحلة كان انفجار قنبلة.

وقال عضو فريق التحقيق، وهو مصري، طالبا عدم نشر اسمه بسبب حساسية الموضوع: "المؤشرات والتحليل حتى الآن للصوت المسجل في الصندوق الأسود تشير إلى أنه انفجار ناتج عن وجود مواد متفجرة". وأضاف: "متأكدون بنسبة 90% أن الانفجار ناتج عن مواد متفجرة".

وسُئِل عن الشواهد التي جعلت فريق التحقيق متأكدا بهذه النسبة، فقال: "لا يمكن أن أناقش ذلك الآن". وأضاف أن هناك نسبة 10% يعمل الفريق لاستيضاحها قبل إعلان النتيجة النهائية.

وقالت دول غربية قبل أيام إنها تشتبه بأن متشددين زرعوا قنبلة على متن الطائرة الـ"ايرباص 321" التي سقطت في شبه جزيرة سيناء يوم 31 أكتوبر الماضي بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي وعلى متنها 224 شخصا قتلوا جميعا.

وكان المصري أيمن المقدم، رئيس لجنة التحقيق في الحادث، قال في مؤتمر صحافي، أمس السبت، إن فريقه يدرس جميع الاحتمالات بشأن سبب الحادث بعد سماع صوت ضوضاء في تسجيلات الرحلة قبل سقوط الطائرة.

وكانت جماعة ولاية سيناء المتشددة المرتبطة بتنظيم "داعش" قد أعلنت مسؤوليتها عن سقوط الطائرة بعد ساعات من تحطمها.