مصر.. التحقيق بواقعة فساد منذ 2013 وراء غرق إسكندرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشفت تحقيقات النيابة العامة بالإسكندرية، عن مفاجأة في واقعة غرق شرق الإسكندرية بمياه الأمطار والصرف الصحي، بسبب واقعة فساد في شركة الصرف الصحي تعود إلى عام 2013، بموجبها تم تركيب ماكينات بقيمة 30 مليون جنيه غير مطابقة بالمواصفات مما تسبب في الإضرار بالمال العام وغرق منطقة شرق الإسكندرية، خلال فصول الشتاء من عامي 2014، و2015.

وكشفت معلومات ضباط قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بقيام مسؤولين بالجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي التابع لوزارة الإسكان والموكل له عملية تطوير وتجديد محطة رفع الصرف الصحي بالسيوف بقيمة إجمالية قدرها 68 مليون جنيهاً لرفع كفاءة المحطة لتلائم الاحتياجات الحالية والمستقبلية في ظل التوسع العمراني وزيادة الكثافة السكانية للمنطقة التي تخدمها المحطة بدوائر أقسام شرطة "أول وثان المنتزه وأول وثان الرمل".

وتبين بتوريد عدد "7 " طلمبات في بداية عام 2013 بقيمة إجمالية قدرها 30 مليون جنيه، وتعذر تشغليها حتى تاريخه لمخالفتها نظام تشغيل المحطة وعدم مطابقتها للمواصفات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.