.
.
.
.

شيخ الأزهر يستنكر اعتداءات باريس ويطالب بالتصدي للإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب السبت الاعتداءات التي شهدتها باريس وأوقعت 128 قتيلا واصفا إياها ب "البشعة" وموجها نداء لكي "يتحد العام كله للتصدي للوحش" الإرهابي.

وقال الطيب خلال كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر حول تجديد الفكر الديني وبثها التلفزيون المصري "مع استنكارنا واستنكار الأزهر لهذا الحادث البشع، فإنه آن الأوان أن يتحد العالم كله من أجل التصدي لهذا الوحش الإرهابي".

واعتبر شيخ الأزهر أن اعتداءات باريس "عبث منفلت من كل قيود الدين والإنسانية والحضارية".

وينظم في مدينة الأقصر (جنوب) السبت والأحد مؤتمر للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية تحت عنوان "رؤية الأئمة والعلماء في تجديد الفكر الديني ومواجهة الفكر المتطرف".

ودعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس السبت إلى "تنسيق المكافحة الدولية للإرهاب" إثر الاعتداءات التي ضربت باريس ليل الجمعة موقعة ما لا يقل عن 128 قتيلا إضافة الى 180 جريحا بينهم 80 في حالة حرجة.

وقال فابيوس متحدثا من فيينا قبل افتتاح اجتماع دولي حول سوريا "من الضروري أكثر من أي وقت مضى في الظروف التي نعيشها تنسيق المكافحة الدولية للإرهاب".