.
.
.
.

السيسي لوفد الكونغرس: مصر مهتمة بدعم علاقتها بأميركا

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، أن مصر مهتمة بدعم علاقتها الاستراتيجية مع أميركا وبإصلاح الخطاب الديني.

وتناول السيسي خلال لقائه اليوم السبت وفداً من نواب الكونغرس الأميركي برئاسة النائب الجمهوري "روبرت ويتمان" رئيس اللجنة الفرعية للاستعداد العسكري، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية وسفير أميركا بالقاهرة "روبرت بيكروفت"، جهود مصر لإصلاح الخطاب الديني ومعالجة الفكر المتطرف وتصويب ما يروج له من أفكار مغلوطة، مشيراً إلى الدور الذي يقوم به الأزهر الشريف في هذا الشأن.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بأن الرئيس السيسي، أكد خلال اللقاء على الاهتمام الذي توليه مصر لمواصلة علاقاتها الاستراتيجية بالولايات المتحدة وتعزيز مسيرة التعاون الممتدة عبر عقود بين البلدين، والارتقاء بها إلى مرحلة جديدة تتناسب مع المتغيرات الإقليمية والدولية الراهنة، وعلى رأسها تزايد خطر الإرهاب.

وأشاد السيسي بنتائج الحوار الاستراتيجي الذي عقد بين البلدين في أغسطس الماضي بالقاهرة، فضلاً عن استئناف المساعدات العسكرية لمصر، وهي التطورات الإيجابية التي تعكس حرص الجانبين على دعم الشراكة القائمة بينهما بما يُحقق المصالح المشتركة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن السيسي أكد على أهمية العلاقات العسكرية بين مصر والولايات المتحدة وما تُمثله من ركيزة أساسية للعلاقات الثنائية في ظل ما تُحققه من مصالح مشتركة في مواجهة التحديات المختلفة، كما أكد التزام الحكومة المصرية بمواصلة العمل على ترسيخ دعائم دولة مدنية حديثة تقوم على سيادة القانون وإعلاء قيم الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول سُبل تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب والحيلولة دون انتشار الفكر المتطرف، حيث أوضح الرئيس أهمية توحيد جهود المجتمع الدولي وتعزيزها من أجل القضاء على الإرهاب بكافة صوره وتجفيف منابع تمويله، بحيث لا تقتصر هذه الجهود على الجوانب العسكرية والأمنية فقط وأن تشمل أيضاً الأبعاد الاقتصادية والثقافية والفكرية.