.
.
.
.

مصر.. حبس 4 ضباط شرطة عذبوا مواطنا حتى الموت

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت مصادر قضائية أن النيابة العامة في مدينة الأقصر بجنوب مصر أمرت اليوم الجمعة، بحبس 4 ضباط شرطة لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق في قضية تعذيب مواطن حتى الموت في قسم الشرطة بالمدينة.

وقال مصدر إن النيابة أمرت أيضا بضبط وإحضار خمسة أمناء شرطة للتحقيق معهم في مقتل طلعت شبيب (47 عاما) الذي كان يعمل في سوق للتحف المقلدة.

وألقي القبض على شبيب قبل نحو 10 أيام في مقهى واقتيد إلى قسم شرطة الأقصر حيث توفي بعد قليل من احتجازه.

وكان مئات السكان نظموا احتجاجات عنيفة بعد مقتل شبيب الذي قال أقارب له إنه عذب حتى الموت بعد أن رد صفعة للضابط الذي ألقي القبض عليه.

ونسبت المصادر للضابط قوله إنه احتجز شبيب للاشتباه بحيازته مخدرات.

وأفادت المصادر أن النيابة أصدرت أمري الحبس والضبط والإحضار بعد صدور تقرير الطب الشرعي الذي أثبت وجود إصابة بجسم القتيل أودت بحياته.

وقال مصدر: "تبين من تقرير الطبيب الشرعي الذي صدر مساء أمس الخميس أن القتيل تعرض لضرب في العنق والظهر تسبب في كسر في الفقرات وأدى لقطع في الحبل الشوكي".

ورتبة أحد الضباط نقيب ورتبة كل من الضباط الثلاثة الآخرين ملازم أول.

وأوضح مصدر أن التحقيق مع الضباط استمر من مساء أمس الخميس إلى صباح اليوم الجمعة.

وشهدت مصر انفلاتا أمنيا بعد ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك بعد 30 سنة في الحكم، لكن الشرطة فرضت قبضتها من جديد منذ نحو عامين وسط شكاوى مواطنين وحقوقيين من انتهاكات تقول الحكومة إنها فردية وإن مرتكبيها يعاقبون.