ضبط غرفة سرية لاخفاء الفتيات بالملهى المحترق بمصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كشفت أجهزة الامن المصرية غموض عدم العثور على جثة عامل بالملهى الليلي الذي احترق الجمعة الماضية وأسفر عن وفاة 16 عاملا واصابة اخرين .
توصلت أجهزة الأمن إلى وجود ضحية جديدة فى الحادث لم يتم العثور عليها حيث تلقت بلاغا من أسرة أحد العاملين بالملهى يفيد باختفاء نجلهم منذ الحادث وعدم عثورهم على جثته بين الضحايا كما قرروا بأن جميع الأسر تسلمت جثث ذويهم ولم يتبق سوى جثتين لسيدتين وهو بالطبع ليس من بينهما .

وكشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الامنية أن العامل المختفي يدعى مسعد سيد وباستدعاء مدير الملهى قرر بالفعل أنه يعمل بالملهى كعامل خدمات وكان متوجدا في عمله ليلة الحادث ولكنه يجهل مصيره .
أجهزة الامن قامت بمعاينة الملهى و تفتيشه من جديد وخلال عملها ادلى احد العمال بمعلومة قادتهم الى العثور على جثة العامل حيث تبين وجود مخبأ سرى كان صاحب الملهى يقوم بإخفاء الفتيات والعاملين الذين لا يحملون تراخيص للعمل به خلال حملات تفتيش مباحث الآداب وبفتح المخبأ عثر على العامل متوفي وهو جالس إثر إصابته باختناق من آثار الحريق.
وتبين لرجل الأمن أن الغرفة السرية يتم الدخول اليها من خلال حائط حمام الرجال ولايعرف مكانها سوى مدير المحل وعدد قليل جدا من العاملين.

من جانب أخر تبين من خلال تحقيقات النيابة سبب وجود موجه بالتربية والتعليم يدعى سمير حسان ضمن المتوفين بالحادث .
وكشفت التحقيقات أن المتوفي كان يعمل بالمحل كمراجع حسابات بالمساء ليزيد من دخله حيث اخفى عن الجميع وعن أسرته حقيقه عمله خشية الفضيحة باعتباره من رجال التربية والتعليم .

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.