.
.
.
.

#مصر تدعو لنظام جديد يحمي الملاحة الجوية

نشر في: آخر تحديث:

اقترحت مصر تنفيذ خطط جديدة لتحديد شبكة مسارات للحركة الجوية تسمح بحماية المجال الجوي وتخفيض المسافة والوقت لرحلات الطيران واستخدام الملاحة بنظام R-NAV بالإضافة للتنسيق المدني العسكري في إدارة الفضاء الجوي خاصة مع زيادة مناطق الصراع حول العالم.

وقال الطيار حسام كمال وزير الطيران المدني في كلمة له اليوم الثلاثاء أمام مؤتمر "الأفكاك" إنه يجب الاعتماد على نظام الملاحة القائم على الأداء أو ما يعرف بــالــ PBN والذي وضعته المنظمة الدولية للطيران المدني "الإيكاو" في الخطة العالمية للملاحة الجوية والتوجه إلى الاعتماد على أنظمة الأقمار الصناعية سواء العالمية أو الإقليمية بدلاً من الأنظمة الأرضية لتكون اللاعب الأساسي في إنشاء منظومة تنسيقية مدنية عسكرية ناجحة يتم من خلالها إدارة مثلى للفضاء الجوي مع وجود الكثير من الطرق البديلة، وكذلك المضي قدما في تطبيق مبادرات الإيكاو في هذا الشأن.

وقال إن صناعة النقل الجوي تواجه عدة تحديات وعلينا كحكومات أن نتفهم ذلك حتى لا تؤثر على قدرات هذا النشاط الحيوي في النمو والتطور وبالتالي تؤثر سلباً على معدلات التنمية والاستثمار واذا وضعنا ترتيباً لهذه التحديات في هذه المرحلة وخاصة مع تصاعد وتيرة الإرهاب علي المستوي الدولي فسنجد أن أمن الطيران بات من التحديات الملحة التي تواجه صناعة النقل الجوي، حيث تنفق مطارات العالم على بند واحد من بنود أمن الطيران وهو أجهزة الكشف الأمني بالمطارات حوالي مليار دولار سنوياً.

وقال إن وزارة الطيران المصرية ترحب بالتعاون التام وتبادل الخبرات مع كافة الدول في مجال سلامة وتأمين المطارات من أجل رفع كفاءة أمن الطيران للوصول إلى أعلى معايير السلامة الجوية والتي تحرص المطارات المصرية على تطبيقها من خلال المراجعات الدورية على إجراءات التأمين من قبل سلطة الطيران المصري وهيئات التفتيش والمنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الإيكاو.