.
.
.
.

برلمان مصر يبحث سحب الجنسية من البرادعي وإخوان الخارج

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مارجريت عازر النائبة في البرلمان المصري أنها تعد قائمة بأسماء عدد من الشخصيات التي تهاجم مصر في الخارج، وتحرض على الاقتتال الداخلي، تمهيداً لتقديمها للبرلمان في أولى جلساته والحصول على موافقته بسحب الجنسية عنهم.

وقالت في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" إنها تقوم حاليا بجمع المعلومات الموثقة التي تكشف تآمر هذه الشخصيات وتحريضها ضد مصر، مؤكدة أنهم لا يستحقون الانتماء لها، وبالتالي يجب سحب جنسيتهم.

وأشارت إلى أنها ستكشف عن أسماء تلك الشخصيات بالكامل عقب انتهائها من إعداد ملفاتهم، مؤكدة أن من بينهم الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق والدكتور أيمن نور زعيم حزب غد الثورة وقيادات الإخوان بالخارج.

من جانب آخر بدأت نيابات استئناف الإسكندرية برئاسة المستشار سعيد عبدالمحسن التحقيق في البلاغ، الذي تقدم به طارق محمود المحامي ضد كل من أيمن نور وعدد من قيادات الإخوان والجماعة الإسلامية في الخارج، وهم: طارق الزمر، عمرو عبدالهادي، محمد محسوب، إيهاب شيحة، باسم خفاجي، جمال حشمت، حاتم عزام، عصام تليمة، عمرو دراج، يحيي حامد، إبراهيم يسري، أسامة رشدي وآخرين بتهمة التحريض ضد مصر والعبث بأمنها القومي.

وقال طارق محمود، مقدم البلاغ في تصريحات لـ "العربية.نت" إن هؤلاء يمارسون أعمالا تحريضية ضد الدولة المصرية، بهدف إسقاط مؤسساتها والتحريض على الاقتتال الداخلي، واستهداف رجال الجيش والشرطة وجمعيهم سبق اتهامهم في قضايا تحريض على ارتكاب أعمال عنف والانتماء إلى جماعة إرهابية .

وطالب محمود بإدراج هؤلاء على قوائم ترقب الوصول وإدراج أسمائهم بالنشرة الحمراء للإنتربول الدولي، مرفقا مع البلاغ ملفات واسطوانات مدمجة بتصريحاتهم وبياناتهم التحريضية.