وفد مصري بموسكو لاستكمال مشروع الضبعة النووي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

غادر اليوم الأحد، الدكتور محمد شاكر المرقبي وزير الكهرباء والطاقة المصري على رأس وفد مصري رفيع المستوى إلى العاصمة الروسية موسكو، في زيارة تستغرق عدة أيام لمناقشة آخر تطورات إنشاء أول محطة نووية مصرية لإنتاج الكهرباء بالطرق السلمية.

ومن المقرر أن يستكمل شاكر خلال الزيارة المفاوضات الخاصة بإنشاء أربعة مفاعلات بمحطة الضبعة النووية والتي فازت بها شركة روزارتوم الروسية، وذلك في أول زيارة لوفد نووي مصري لروسيا بعد توقيع اتفاقية المشروع النووي بين البلدين في نوفمبر الماضي.

ويضم الوفد المصري ممثلي الهيئات النووية التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إضافة إلى هيئة الرقابة النووية والإشعاعية التابعة لمجلس الوزراء وتستمر الزيارة نحو أسبوع يلتقي خلالها الوفد المصري بمسؤولين حكوميين للطاقة بروسيا، ورئيس ومسؤولي شركة روزارتوم المنوط بها إنشاء المحطة.

يذكر أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي شهد في 19 نوفمبر الماضي توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم بين مصر وروسيا في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية شملت اتفاقية الإطار الحكومي وتحديد التزامات كل طرف في المشروع النووي، إضافة إلى اتفاقية القرض بين وزارتي المالية في البلدين لتوفير التمويل اللازم للمشروع، فيما وقعت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية مذكرة تفاهم مع نظيرتها الروسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.