.
.
.
.

السيسي يلتقي بأحمد الجروان رئيس البرلمان العربي

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم أحمد الجروان رئيس البرلمان العربي.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الجروان قدم التهنئة باسم البرلمان العربي للرئيس على إتمام الانتخابات البرلمانية، مشيداً بالأجواء النزيهة والشفافة التي أجريت فيها الانتخابات، والتي عكست اهتمام مصر بإنجاز استحقاقات خارطة المستقبل التي توافقت عليها القوى الوطنية المصرية.

وأعرب الرئيس خلال اللقاء عن تقدير مصر لدور البرلمان العربي ورئيسه في دعم الإرادة الحرة للشعب المصري، ومساندته للمواقف المصرية في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، وهو ما انعكس على البيانات والتصريحات التي صدرت عن البرلمان في هذا الشأن.

كما أعرب الرئيس عن ترحيب مصر بالتقرير الذي أصدره البرلمان العربي بعد مشاركته في متابعة عملية الانتخابات البرلمانية في مصر، والذي عكس مدى الشفافية والحيادية اللتين تم في ظلهما إجراء آخر استحقاقات خارطة المستقبل. ونوه السيسي إلى اهتمام مصر بتعزيز العلاقات البرلمانية بين مجلس النواب المصري عقب تشكيله والبرلمان العربي.

وأكد الرئيس أن مصر تؤيد تطوير عمل البرلمان العربي، وتوفير كافة الإمكانيات لتعزيز قدراته باعتباره جزءاً لا يتجزأ من عملية تطوير الجامعة العربية.

وقد تطرق اللقاء إلى مجمل الأوضاع العربية، لا سيما ما يتعرض له العالم العربي من هجمة شرسة من قبل قوى التطرف والإرهاب، حيث تتستر هذه القوى المتطرفة وراء الدين، وتحاول أن تبرر أعمالها الهدامة باسمه، وهو الأمر الذي أكد الرئيس على ضرورة التصدي له، للحيلولة دون الاستمرار في الربط الخاطئ فيما بين الإسلام والإرهاب، مشيراً إلى أهمية دور التعليم والخطاب الديني في تصويب المفاهيم المغلوطة، ونشر قيم الإسلام السمحة.

التحالف الإسلامي

ومن جانبه أشاد أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي بتشكيل التحالف الإسلامي المكون من 34 دولة لمحاربة الإرهاب، والذي أعلنت عنه المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء.

وقال الجروان إن التحالف الإسلامي ضد الإرهاب كان مطلبا شعبيا تحقق على أيدي القيادة الحكيمة للمملكة العربية السعودية وباقي الدول الإسلامية الذين نجحوا في توحيد صفوف الإسلام والمسلمين ضد هذه الظاهرة الظلامية والهدامة. مشيدا بإنشاء مكتب عمليات بالرياض يتولى التنسيق من أجل عمل إسلامي موحد ضد كافة أشكال الإرهاب وفي مختلف بقاع العالم الإسلامي، مؤكدا أن سياسة التحالف الإسلامي في محاربة الإرهاب على كافة الصعد العسكرية والفكرية والإعلامية هي أفضل السبل للقضاء على الإرهاب.

وأشار الجروان أن البرلمان العربي كان قد طالب بمثل هذا التحرك، وقال إن تحقق هذا التحالف على أرض الواقع يثلج صدور الشعوب العربية والإسلامية، التي تتوسم فيه خيرا بهدف اجتثاث جذور الإرهاب والقضاء عليه نهائيا، لما سببه بأفكاره الدخيلة من أضرار عادت على الإسلام والمسلمين.

وأكد رئيس البرلمان العربي أن البرلمان العربي لن يدخر جهدا في دعم هذا التحالف بكل ما أوتي من إمكانيات، داعيا الى توسيع دائرة التعاون لتشمل مختلف الدول الصديقة في العالم لدعم مساعي هذا التحالف في حربه الشاملة على الإرهاب.