.
.
.
.

مصر.. تعافي سائحين مصابين في هجوم الغردقة

نشر في: آخر تحديث:

غادر السائح السويدي الذي أصيب في الهجوم بالأسلحة البيضاء على منتجع في الغردقة المصرية المستشفى، في حين مازال زوجان نمساويان مسنان يتلقيان العلاج في المستشفى نفسه، بحسب أحد المسؤولين هناك.

وأصيب سامي أولوفسون وهو سويدي (27 عاما)، كما جرح الزوجان النمساويان، مساء الجمعة، في هجوم بالأسلحة البيضاء على فندق بيلا فيستا في منتجع الغردقة على البحر الأحمر، الذي يرتاده الكثير من السياح الغربيين.

وقال علاء محمد وهو مسؤول في المستشفى إن "الجريح السويدي غادر مساء السبت، ولا يزال الزوجان السويدان هنا وحالتهما مستقرة ولا تدعو للقلق، ولكنهما بحاجة إلى المزيد من الرعاية الطبية".

وأكد مدير المستشفى رضا النجار هذه المعلومات مضيفا أن الزوجين النمساويين "ربما يغادران المستشفى اليوم الأحد".

وقتلت الشرطة المصرية مساء الجمعة أحد منفذي هجوم الاثنين وهو طالب مصري في الـ20 من عمره تقريبا، بينما أصيب الثاني بجروح خطره بعد أن حاولا دخول الفندق عن طريق المطعم، بحسب وزارة الداخلية.

ومساء السبت، أعلن وزير السياحة هشام زعزوع أن "إجراءات أمنية جديدة ستتخذ خلال الأيام المقبلة لحماية السياح الذين يزورون مصر". وأكد صحافي أن دوريات أمنية عدة كانت تجوب الغردقة صباح يوم الأحد.