.
.
.
.

مصر قد تعود للاتحاد البرلماني الدولي في مارس

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم الأربعاء صابر تشودري، رئيس الاتحاد البرلماني الدولي، وذلك بحضور كل من الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب المصري وأحمد الجروان رئيس البرلمان العربي. وأكد تشودري دعمه لعودة مصر إلى الاتحاد البرلماني الدولي خلال اجتماعه في مارس.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن تشودري قدم التهنئة باِسم الاتحاد البرلماني الدولي للرئيس المصري على إتمام الانتخابات البرلمانية، مشيداً بحرص مصر على إنجاز استحقاقات خارطة المستقبل التي توافقت عليها القوى الوطنية.

كما أشاد تشودري بحصول الشباب والمرأة على عدد كبير من مقاعد مجلس النواب المصري الجديد، وما يعكسه ذلك من أن التجربة الديمقراطية في مصر تسير في الاتجاه الصحيح.

وثمن رئيس الاتحاد البرلماني الدولي دور مصر في تحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة، كما أشار إلى دعمه لعودة مصر إلى عضوية الاتحاد البرلماني الدولي خلال اجتماعه القادم في مارس، بالنظر إلى ما سيمثله ذلك من إضافة هامة لعمل الاتحاد، لاسيما في ظل التحديات الكبيرة التي تمر بها المنطقة العربية.

وأضاف أنه تم دعوة مجلس النواب المصري للمشاركة أيضاً في اجتماعات الاتحاد التي تُعقد بالأمم المتحدة في نيويورك في فبراير المقبل، فضلاً عن دعوة شباب البرلمانيين المصريين للمشاركة في الاجتماعات التي يُنظمها الاتحاد البرلماني الدولي لتعزيز انخراط الشباب في العمل البرلماني.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس السيسي أشاد بنشاط الاتحاد البرلماني الدولي كمنبر هام للدبلوماسية البرلمانية يساهم في تعزيز العلاقات الشعبية بين الدول ويدعم التفاهم بين شعوبها.

كما أكد السيسي حرص مصر على استئناف مجلس النواب المصري لدوره الريادي على الساحة البرلمانية الإقليمية والدولية، معرباً عن تطلعه لاِستعادة نشاط مصر الفاعل بالاتحاد البرلماني الدولي. وعبر كذلك عن تقديره لمواقف البرلمان العربي ورئيسه الداعمة لمصر وإرادة شعبها، مشيراً إلى ما يقوم به البرلمان العربي من دور هام في دعم جهود توحيد الصف العربي وتحقيق التكاتف في مواجهة ما تتعرض له الأمة العربية من المخاطر.

ومن جانبه، أكد الدكتور علي عبدالعال تطلع مجلس النواب المصري للمساهمة بفعالية في الأنشطة البرلمانية بالمحافل الإقليمية والدولية، مشيراً إلى حرص جميع أعضاء المجلس على العمل معاً لاستعادة البرلمان المصري لدوره الفاعل على الساحة البرلمانية الدولية.

كما رحب رئيس مجلس النواب بحرص كل من رئيس الاتحاد البرلماني الدولي ورئيس البرلمان العربي على زيارة مصر والتواصل مع قيادات مجلس النواب فور تشكيله، مشيراً إلى ما يعكسه ذلك من عمق ومتانة العلاقات التي تربط البرلمان المصري بالمؤسسات البرلمانية الإقليمية والدولية.