.
.
.
.

وزير العدل المصري يهدد بإعدام قادة الإخوان

نشر في: آخر تحديث:

شنّ نشطاء مصريون هجوماً عنيفاً ضد المستشار أحمد الزند وزير العدل المصري، على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريح الوزير بأن كافة قيادات جماعة الإخوان الصادر بحقهم أحكام بالإعدام، سيخضعون لتنفيذ الأحكام الصادرة فور انتهاء كافة مراحل التقاضي.

وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول بالدولة عن تنفيذ أحكام الإعدام التي صدرت ضد بعض أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، وإن كانت الأحكام لم تصل حتى الآن إلى آخر مراحل التقاضي.

وهدد الزند بأنه سيترك منصبه في حال لم تنفذ الأحكام.

وأضاف الزند: "أقسم بالله العظيم، سننفذ حكم الإعدام في الرئيس المعزول محمد مرسي وغيره من قيادات الإخوان، وسيلقى مصيره المحتوم وهو الإعدام، مصر لا تخاف من أحد، ولن نتراجع عن ذلك".

وجاءت تصريحات الزند خلال برنامج "على مسؤوليتي" مع الإعلامي أحمد موسى على فضائية "صدى البلد" الخاصة، يوم الأربعاء.

ويعتبر المستشار الزند من أبرز القضاة المعارضين لجماعة الإخوان المسلمين، وكان يشغل منصب رئيس نادي القضاة إبان فترة حكم الرئيس المخلوع محمد مرسي. وكان للنادي دور كبير في ثورة 30 يونيو التي أطاحت بحكم الإخوان لمصر.