.
.
.
.

مصر.. الأمن يقتل مجموعة إرهابية في جنوب القاهرة

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت أجهزة الأمن المصرية من قتل مجموعة من أخطر العناصر الإرهابية، وذلك خلال اشتباكات وتبادل لإطلاق النار في منطقة المعادي جنوب العاصمة المصرية القاهرة.

وذكر مصدر أمني أن الأجهزة الأمنية نجحت، فجر اليوم الأربعاء، في قتل مجموعة من أخطر العناصر من منفذي عدد من العمليات الإرهابية، حيث توافرت معلومات عن اختباء بعضهم في منطقة المعادي، وفور مداهمة الشقة التي يختبئون فيها، بادر المتهمون بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم، وهو ما دفع القوات لمبادلتهم إطلاق النيران.

وقال المصدر إن الاشتباكات استمرت لساعات، وتمكنت القوات من قتل جميع أفراد المجموعة المسلحة، وباقتحام المكان تم ضبط كميات من المواد المتفجرة والعبوات الناسفة والأسلحة التي كانوا يجهزونها للقيام بتفجيرات وعمليات إرهابية خلال الفترة المقبلة.

وأفاد بيان وزارة الداخلية عن توافر معلومات مؤكدة حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية المسلحة والمرتبطين تنظيمياً بحركة نشاط القيادي المتوفى، أحمد جلال أحمد محمد إسماعيل (واسمه الحركي سيف) - مسؤول ما يسمى بتنظيم أجناد مصر - وسبق تورطه في تنفيذ العديد من العمليات الإرهابية بنطاق محافظات المنطقة المركزية، من إحدى الشقق السكنية في حي البساتين القاهرة، وكراً للاختباء وتصنيع المواد المتفجرة والانطلاق منها لتنفيذ أعمال عدائية رداً على مصرع القيادى المذكور مؤخراً في مواجهة أمنية.

وتم على الفور استهداف الوكر، والتعامل مع المختبئين بالداخل لمدة قاربت 6 ساعات حرصاً من القوات على سلامة المواطنين القاطنين بالعقار والمنطقة، ما أسفر عن مصرع اثنين من العناصر الإرهابية المتورطة في قتل عناصر من الشرطة والعديد من العمليات الإرهابية الأخرى.

كما تبين اضطلاعهما وعناصر مجموعتهما بالإعداد والتخطيط لتنفيذ عمليات عدائية تستهدف بعض الشخصيات العامة والسياسية ورجال الجيش والشرطة بالمنطقة المركزية.