.
.
.
.

مصر.. بلاغ ضد ناشطة احتجت على مقتل إيطالي

نشر في: آخر تحديث:

تقدم محامٍ مصري ببلاغ للنائب العام ضد الناشطة مني سيف، يتهمها فيه باستعداء الخارج وتحريضه ضد مصر، وذلك بسبب وقفة نظمتها بالمشاركة مع نشطاء أمام سفارة إيطاليا في القاهرة أمس السبت، تضامناً مع الشاب الإيطالي الذي عثر عليه مقتولا بالطريق الصحراوي بين القاهرة والإسكندرية. ودعا النشطاء، خلال الوقفة، الأجانب لعدم زيارة مصر، وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن تعذيب الضحية.

وكان عدد من النشطاء، تتقدمهم سيف وشقيقتها سناء ووالدتها ليلى سويف قد نظموا وقفة احتجاجية أمام السفارة الإيطالية بالقاهرة، للمطالبة بسرعة الكشف عن ملابسات حادث مقتل الطالب الإيطالي "جوليو ريجيني"، وتقديم الجناة للمحاكمة.

ووضع المشاركون باقات الورود والشموع أمام مبنى السفارة، حاملين لافتات منددة بمقتله.

وقال طارق محمود المحامي ومقدم البلاغ لـ "العربية.نت" إن الناشطة سيف، شقيقة الناشط علاء عبدالفتاح، لم تكتفِ بتلك الوقفة واللافتات المحرضة، وإنما قامت بنشر رسالة إلى الأجانب عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك" تدعوهم فيها لتجنب زيارة مصر للسياحة أو التعليم أو تلقي العلاج بدعوى أن الأجواء الحالية غير آمنة، وأن أي وافد للأراضي المصرية معرض لأن يتم اتهامه بالجاسوسية أو أن يكون عرضة للاعتداء من المواطن العادي أو من أحد الضباط بالداخلية المصرية.

وأضاف محمود أن الناشطة قامت بنشر معلومات كاذبة ضد الشرطة المصرية اتهمتهم فيها بخطف الأشخاص، كما حذرت الأجانب من أنهم سيواجهون الموت حال مجيئهم إلى مصر، معتبرا أن ما نشرته يعد جريمة نشر أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم الاجتماعيين ونشر الفوضى والإضرار بالاقتصاد القومي المصري.