.
.
.
.

8 سنوات لشرطي ضرب رجلا في الإسماعيلية حتى الموت

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر قضائية إن محكمة الجنايات في مدينة الإسماعيلية المصرية عاقبت ضابط شرطة اليوم الثلاثاء بالسجن ثماني سنوات لإدانته بضرب رجل حتى الموت في قسم شرطة بالمدينة وتزوير محضر الشرطة الخاص بالقضية.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على الرجل وهو في الأربعينات من العمر في صيدلية تملكها زوجته يوم 25 نوفمبر، وتوفي بعد ساعات من احتجازه في قسم شرطة أول الإسماعيلية. وأشعل عدد من المحتجين في المدينة التي تقع شرقي القاهرة النار في إطارات السيارات بعد وفاته.

وقال مصدر إن المحكمة عاقبت الضابط بالسجن خمس سنوات لإدانته "بتعذيب وضرب أفضى إلى موت" وعاقبته بالسجن ثلاث سنوات لتزوير المحضر.

ويحق للضابط، ويدعى محمد إبراهيم ويحمل رتبة ملازم أول، الطعن في الحكم أمام محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية مصرية.

وكان القتيل، ويدعى عفيفي حسن عفيفي وهو طبيب بيطري، أحد ثلاثة رجال قتِلوا في غضون أسبوع في نوفمبر في ثلاث محافظات. ووجهت النيابة العامة اتهامات تتصل بقتلهم إلى رجال شرطة. ويحاكم تسعة رجال شرطة في مدينة الأقصر بجنوب البلاد في قضية قتل أحدهم وهو أب لأربعة أطفال.