.
.
.
.

السيسي: العلاقات المصرية السعودية ركيزة للاستقرار

نشر في: آخر تحديث:

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، بمقر رئاسة الجهورية مع وزير الدولة السعودي عصام بن سعيد سبل تطوير التعاون المصري السعودي، مشيراً إلى أن العلاقات المصرية السعودية تمثل ركيزة لاستقرار المنطقة العربية.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن وزير الدولة السعودي أكد حرص المملكة على مواصلة تعزيز علاقاتها الاستراتيجية المتميزة مع مصر على جميع الأصعدة الثنائية والإقليمية والدولية.

ونوه إلى أهمية الاستمرار في مواصلة مسيرة العمل المشترك في إطار المجلس التنسيقي السعودي المصري، والمضي قدماً في تنفيذ المشروعات التي يتضمنها عمل المجلس في مختلف المجالات التي تشمل الإسكان والزراعة والاستثمار والتعليم والثقافة وغيرها.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أكد قوة وعمق العلاقات الاستراتيجية الوطيدة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، مشيداً بمواقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وأكد الرئيس السيسي أن مصر ترحب دوماً بتنمية العمل مع المملكة العربية السعودية في مختلف المجالات، ولاسيما في إطار المجلس التنسيقي المشترك بين البلدين، الذي يمثل إطاراً فاعلاً يتعين استثماره لتحقيق المصلحة المشتركة للشعبين المصري والسعودي.

وأشاد السيسي بوتيرة عمل المجلس والحرص المشترك على انتظام اجتماعاته التي تُعقد بالتبادل بين القاهرة والرياض.

كما أشار الرئيس إلى أن العلاقات المصرية – السعودية تمثل ركيزةً لاستقرار المنطقة العربية، ونموذجاً للعلاقات بين الدول العربية، وما يجب أن تكون عليه من تعاون جاد وبنّاء يهدف لتحقيق الصالح العربي.