.
.
.
.

مصر: لم نطلب استضافة القمة العربية بعد اعتذار المغرب

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن مصر لم تطلب استضافة القمة العربية المقبلة، بعد اعتذار المغرب عن عدم استضافتها.

وأضاف شكري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده على هامش مشاركته في منتدى التجارة والاستثمار في أفريقيا "الكوميسا"، المنعقد بشرم الشيخ، أن المشاورات منذ إعلان المغرب عن موقفها كانت تدور بالتشاور مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، على أن تكون الدولة التي تلي المغرب في الترتيب وهي موريتانيا هي من تستضيف القمة.

وأضاف أنه قام بالاتصال بوزير الخارجية الموريتاني، وتم الاتفاق على قيام موريتانيا باستضافة القمة وينتظر إعلانها مذكرة رسمية بذلك.

وأوضح الوزير المصري أن استضافة مصر لأي مؤتمر أو فعالية يتوقف على مدى استفادتها منه، والعائد الذي سيعود علينا من استضافته أو حتى المشاركة فيه، مؤكدا أن نجاح مصر في تنظيم منتدى التجارة والاستثمار في إفريقيا على مدى يومين، وبمشاركة هذا العدد الضخم من المسؤولين يتقدمهم زعماء وقادة أفارقة رفيعي المستوى يؤكد قدرتنا على استضافة أي فعالية عالمية، مشددا على أن الأوضاع الأمنية في مدينة شرم الشيخ مستقرة وآمنه، وتنعم بمناخ خلاب ومؤسسات سياحية وفنادق على أعلى مستوى.

وفيما يخص الشأن الليبي قال "الموقف المصري لا يزال داعم لتحقيق الشعب الليبي لمصالحه، وإقامة حكومة وحدة وطنية تحظى باعتماد مجلس النواب الشرعي المنتخب واستعادة الاستقرار تمهيدا لتوفير الخدمات للشعب الليبي والتصدي للإرهاب الذي يبدد المقدرات الليبية".