.
.
.
.

الحكم بإعدام أمين شرطة قتل 3 من أقاربه بالشرقية

نشر في: آخر تحديث:

قررت محكمة جنايات الزقازيق في مصر إحالة أوراق أمين شرطة، إلى المفتي تمهيداً للحكم بإعدامه بعد اتهامه بقتل 3 من أبناء عمومته، بإطلاق أعيرة نارية عليهم لوجود خلافات عائلية بينهم.

تعود الواقعة للعام 2012 عندما تلقي مدير أمن الشرقية بلاغا يفيد بوصول كل من رامي عبدالعزيز عبدالله 52 عاما، موظف بشركة سياحية، وشقيقيه خالد 43 عاماً، عامل بشركة غاز، وشامل 23 عاما موظف بمحكمة الزقازيق الابتدائية، مصابين بأعيرة نارية في أجزاء متفرقة من أجسادهم، وتوفوا فور وصولهم المستشفى.

وكشفت التحقيقات أن خلافات عائلية بن الضحايا وابن عمهم ويعمل أمين شرطة بمديرية أمن السويس وراء الحادث، حيث نشبت مشادة كلامية بينهم وبين ابن عمهم بسبب اتهام أمين الشرطة لهم بعمل سحر له أدى لإصابته بالمرض وعلى الفور قام بإخراج سلاحه الشخصي، وأطلق عليهم وابلاً من الأعيرة النارية، وسط ذهول الأهالي.