البرلمان المصري يسقط عضوية توفيق عكاشة

اتهامات لعكاشة بعد لقائه السفير الإسرائيلي بالإضرار بأمن مصر القومي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

وافق مجلس النواب المصري اليوم الأربعاء، على إسقاط عضوية النائب توفيق عكاشة على خلفية استقباله للسفير الإسرائيلي، وذلك بأغلبية أصوات نواب المجلس.

وقال مصدر برلماني لـ"العربية.نت" إن المجلس وافق على إسقاط عضوية عكاشة بعد أن ناقش وطلب ووعد سفير دولة أجنبية بأمور ليست في حدود اختصاصات البرلمان وسكوت البرلمان عليها يعتبر موافقة ضمنية مؤكدا أن إسقاط عضوية عكاشة أصبح لزاما، بعدما قام به من إهانة للمجلس، ووضعه في موقف محرج أمام الرأي العام.

وقبل عقد الجلسة العامة للتصويت على إسقاط عضوية عكاشة أوصت اللجنة المشكلة من البرلمان للتحقيق معه على خلفيه لقائه بالسفير الإسرائيلي، بحرمانه من الاشتراك في أعمال المجلس حتى نهاية دور الانعقاد الحالي والذي ينتهي يوليو القادم عملا بالبند الرابع من المدة 377 من اللائحة الداخلية للمجلس.
وفور صدور التوصية رفضها البرلمان وقرر عقد جلسة للتصويت على إسقاط العضوية.

وقال المستشار حسن بسيوني رئيس لجنة التحقيق إن عكاشة أطلق الوعود مع سفير دولة أجنبية دون أن تكون له صلاحية أو صفة قانونية له للحديث باسم الدولة، كما لم يخطر المجلس بذلك وأضر بالأمن القومي وسد النهضة والعلاقات بين دول الجوار.

وقال تقرير اللجنة إن عكاشة خالف مبدأ الفصل بين السلطات وقام وهو عضو في الهيئة التشريعية بلقاء سفير إحدى الدول الأجنبية دون إذن وتباحث معه في أمور سياسية ودبلوماسية جاري التفاوض في شأنها بمعرفة جهات وهيئات الدولة الرسمية وأطلق الوعود لسفير تلك الدولة على نحو يمثل انتقاصا لسلطة الدولة ومساسا بأمنها القومي.

وأضاف تقرير اللجنة أن عكاشة أقر في التحقيق معه بأنه تناول مع سفير تلك الدولة - وهي إسرائيل- أنه لم يحصل على إذن أو تفويض من الدولة للحديث معه فيما يخص أزمة سد النهضة ولم يقم بإخطار مجلس النواب أو رئيسه بذلك مما عرض الموقف التفاوضي لسد النهضة للخطر وأخل بالمركز السياسي والتفاوضي المصري وبالمصالح القومية فضلا عن اعترافه بعزمه معاودة وتجديد اللقاء بعد ذلك بالسفير مرة أخرى مما يهدد أمن مصر القومي للخطر.

على الجانب الآخر امتنع عكاشة عن دخول القاعة الرئيسية للبرلمان لسماع أقواله، وذلك لحرمانه من حضور 10 جلسات في وقت سابق وتابع عملية التصويت على إسقاط عضويته من خارج القاعة.

وكان عدد من النواب المنتمين لقائمة "دعم مصر"، يتقدمهم النائب والصحافي مصطفى بكري، والنائب طارق الخولي، جمعوا توقيعات من النواب تتضمن موافقتهم على إسقاط عضوية عكاشة.

ودشن نواب البرلمان حملة توقيعات أخرى لإغلاق قناة "الفراعين" التي يمتلكها عكاشة، خاصة أنه هاجم عددا من زملائه الإعلاميين والنواب في برنامجه قبل يومين، ووجه إليهم اتهامات مخلة بالشرف.

في سياق متصل وقبل تصويت البرلمان على إسقاط عضوية عكاشة، وجه السفير الإسرائيلي في مصر حاييم كورين رسالة عبر مقطع فيديو قال فيه إن لقاءه بعكاشة كان ناجحا مطالبا المصريين بقبول الرأي والرأي الآخر.

وقال السفير في كلمته لقد التقيت عدداً من الصحافيين المصريين وكانت لقاءات ناجحة كما كان الحال أيضا في لقائي مع الدكتور توفيق عكاشة، أنا متفهم أن الاجتماع الأخير أثار نقاشا وجدالا داخل مصر، ولكننا كسفارة وكطاقم عمل نرحب بكل شخص يريد إجراء مقابلة معنا ونحن سعداء بذلك ويجب علينا قبول الرأي والرأي الآخر من أجل توطيد العلاقات بين الشعبين اقتصاديا، وثقافيا واجتماعيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة