.
.
.
.

شيخ الأزهر يوجه خطاباً من "البوندستاغ" الألماني

نشر في: آخر تحديث:

غادر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف مطار القاهرة، اليوم الأحد، متوجهاً إلى العاصمة الألمانية برلين، في زيارة تستغرق عدة أيام، يلقي خلالها خطابا عالميا إلى الغرب من البرلمان الألماني "البوندستاغ".

ومن المقرر أن تشهد زيارة شيخ الأزهر إلى ألمانيا أيضا عددا من الأنشطة والفعاليات، حيث يلتقي رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت، وعددا من الوزراء والمسؤولين الألمان، كما يجري نقاشا مفتوحا مع عدد من النواب وممثلين عن الطوائف الدينية وبعض العلماء والباحثين حول سماحة الإسلام تحت عنوان "الإسلام والسلام".
ويشارك شيخ الأزهر أيضا في مؤتمر "مقومات السلام في الأديان"، والذي سيقام تحت عنوان "السلام عليكم" بمدينة مونستر، وبعدها سوف يجري عددا من اللقاءات الإعلامية والصحافية مع وسائل الإعلام الألمانية الأكثر انتشارا، يؤكد خلالها على ضرورة نشر قيم التسامح والتعايش المشترك.

وتأتي هذه الزيارة في إطار الجهود التي يقوم بها شيخ الأزهر الشريف من أجل نشر السلام في كافة المجتمعات، وبناء حوار حضاري بين الشرق والغرب، يقوم على احترام وتقبل الآخر، وترسيخ مبادئ الديمقراطية والحرية وحَق الإنسان في العيش في سلام.