.
.
.
.

براءة الفنانة غادة إبراهيم من إدارة أعمال منافية للآداب

نشر في: آخر تحديث:

قضت دائرة جنح دار السلام بمحكمة المعادي (جنوب القاهرة)، اليوم الخميس، ببراءة الفنانة المصرية غادة إبراهيم من تهمة تسهيل الدعارة وإدارة وتأجير مسكن لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمنطقة دار السلام.

ووصلت الفنانة للمحكمة مرتدية حجابا ونقابا أسود، وفور الحكم ببراءتها خلعت الحجاب وغادرت مبنى المحكمة بصحبة مجموعة من الـ"بودي غارد".

وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض على غادة إبراهيم بتهمة إدارة شبكة للأعمال المخلة بالآداب بمنطقة المعادي، جنوب القاهرة.

وقال مصدر أمني مسؤول إن التحريات كشفت تورط سيدة تدعى "فاطمة أحمد محمد حسين" وشهرتها "بطة" في القضية، حيث قامت باستئجار الشقة رقم 9 بالطابق الـ16 بأبراج المعادي بغرض إدارتها لأعمال مخلة واستقطابها لمجموعة من فتيات الليل للعمل في الشقة. وتبين تورط الفنانة غادة إبراهيم في هذه الشبكة بعد التأكد من امتلاكها 4 شقق بالعقار لممارسة نفس النشاط.

وأضاف المصدر أن قوة من مباحث الآداب قامت بمداهمة الشقق وتم ضبط السيدة فاطمة وعدد من الفتيات في أوضاع غير لائقة، كما تم العثور على أعداد كبيرة من الخمور. وبمواجهة المتهمات، اعترفن بارتكابهن أعمالا مخلة مقابل مبالغ مالية تصل إلى 3000 جنيه في الليلة الواحدة.

يذكر أن غادة إبراهيم ممثلة من مواليد العام 1972 بالإسكندرية. درست الباليه في المدرسة الإيطالية بالإسكندرية، ودرست العزف على العود في بيت العود مع عازف العود العراقي نصير شمة. وهي تجيد الغناء والرقص الإيقاعي، وعملت بالإعلانات في بدايتها مع غادة عادل وياسمين عبدالعزيز إلى أن تحققت أمنيتها بالعمل كممثلة. ولم يختصر عملها بالتمثيل في مصر، حيث شاركت بالعديد من الأعمال العربية.