.
.
.
.

مصر..وزير الطيران يكرم طاقم رحلة "مصر للطيران" المخطوفة

نشر في: آخر تحديث:

استقبل شريف فتحي وزير الطيران المدني المصري، مساء اليوم الخميس، بمقر مكتبه بالوزارة طاقم رحلة "مصر للطيران" رقم MS181، والتي تعرضت للاختطاف صباح الثلاثاء الماضي أثناء عودتها من مطار برج العرب إلى مطار القاهرة، وذلك بحضور كل من صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لـ"مصر للطيران" والطيار هشام النحاس رئيس شركة "مصر للطيران" للخطوط الجوية، والطيار هشام الديب نائب رئيس شركة الخطوط الجوية، والطيار شريف خليل رئيس قطاع العمليات الجوية، وعلاء عبدالله نائب رئيس قطاع الصيافة الجوية، وياسين الغنام مدير عام الأمن بشركة الخطوط الجوية.

وقد قام وزير الطيران بتكريم طاقم الرحلة ومنحهم شهادات تقدير لأدائهم المتميز الذي نال استحسان الجميع، وتوجه الوزير بالشكر والتقدير لهم بداية من الكابتن عمرو الجمال قائد الرحلة، ومساعده الكابتن حمد القداح، وحسام أسامة رئيس طاقم الضيافة، وأفراد الضيافة ياسمين سبل ونهال البرقوقي ونيرة الديب وحازم أبوبكر، وضابط أمن الطائرة حازم الشاهد، الذين تعاملوا جميعاً بحكمة وحظر مع الموقف من أجل سلامة الركاب وفقاً لتعليمات أمن الطيران الصادرة عن المنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو).

وأشاد فتحي بجهود فريق العمل المدرب على المواقف المماثلة وحالات الطوارئ، كما أثنى على تعاملهم بمهنية شديدة مع خاطف الطائرة بداية من طلبه تحويل مسار الرحلة إلى لارناكا، وإصرارهم على البقاء في الطائرة حتى إجلاء آخر راكب بسلام، وأكد سيادته على ثقته الكبيرة في كفاءة العنصر البشري داخل قطاع الطيران المدني المصري، وحرصهم على أداء واجبهم على أكمل وجه رغم التحديات الكبيرة التي تواجه هذا القطاع، وهو ما يعد قيمة مضافة لهذا المرفق الحيوي، وقد ظهر ذلك جليا في هذا الحادث من خلال التنسيق مع جميع الجهات المعنية بإدارة الأزمة.

ومن جانبهم، أعرب طاقم الطائرة عن شكرهم وامتنانهم بتكريم وزير الطيران، وأكدوا أنهم تعاملوا مع الموضوع بجدية حتى لو كانت المخاطرة لا تتعدى 1%، وأكد الطاقم بأكمله أن السلاح الدفاعي المستخدم كان الثبات الانفعالي وضبط النفس.