.
.
.
.

مصر: لم يتم احتجاز أو توقيف ريجيني

نشر في: آخر تحديث:

نفت وزارة الداخلية المصرية ما نشرته وكالة رويترز حول احتجاز الشرطة للباحث الإيطالي جوليو ريجيني قبل اختفائه.

وقال مسؤول أمني رفيع المستوى بالوزارة إن الشرطة لم توقف "ريجيني"، أو تحتجزه في أي موقع أو مركز للشرطة أو أي مواقع للأمن الوطني، مضيفا أن كل ما يتردد حول هذا الأمر مجرد شائعات هدفها النيل من الأجهزة الأمنية بمصر، وإضعاف مؤسسات الدولة.

وكانت وكالة رويترز قد بثت خبرا، اليوم الخميس، قالت فيه إن مصادر بالشرطة المصرية ذكرت أن الباحث الإيطالي جوليو ريجينى الذي عذب وقتل في مصر احتجزته الشرطة، ثم نقلته إلى مجمع يديره جهاز الأمن الوطني في اليوم الذي اختفى فيه.

إلى ذلك، وصل إلى القاهرة وفد أمني إيطالي، في زيارة قصيرة لمصر تستغرق عدة ساعات، يبحث خلالها تطورات التحقيقات في قضية ريجيني.

والتقى الوفد خلال زيارته القصيرة لمصر كبار المسؤولين الأمنيين في مصر، لبحث دعم علاقات التعاون بين مصر وإيطاليا في المجالات الأمنية، وتبادل المعلومات، خاصة فيما يتعلق بمواجهة التنظيمات الإرهابية والهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط.