.
.
.
.

وزير الدفاع المصري: الجيش يقف خلف القيادة السياسية

نشر في: آخر تحديث:

أكد الفريق اول صدقي صبحي وزير الدفاع المصري أن القوات المسلحة تقف خلف القيادة السياسية فى كافة قراراتها التى استهدفت الحفاظ على أمن مصر وإستقرارها.

وقال خلال تفقده إجراءات التفتيش ورفع الكفاءة القتالية لإحدى تشكيلات المشاه الميكانيكى بالجيش الثانى الميدانى بعد تطويرها وتسليحها وفقاً لأحدث النظم القتالية إن القوات المسلحة تجدد العهد والقسم للشعب المصرى بالحفاظ على ثوابت الأمة وتماسك المجتمع تزامناً مع الجهود المضنية لدعم مقومات التنمية الشاملة للدولة للنهوض بالوطن فى كافة المجالات وتوفير الحياة الكريمة لأبناء مصر وأنها ستعمل جاهدة على توفير السلع الأساسية للمواطنين تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.

وأشاد وزير الدفاع المصري برجال القوات المسلحة الذين تحملوا طوال الفترة الماضية الكثير من الأعباء وقدموا التضحيات والدماء للحفاظ على تماسك الوطن وإستقراره.

وناقش الفريق أول صدقى صبحى عدد من الضباط وضباط الصف والجنود المشاركين بالتفتيش فى أسلوب تنفيذهم لمهامهم وكيفية مواجهـة المواقف الطارئة التى يمكن حدوثها، مشيدا بالإستعداد الجاد والروح المعنوية العالية لرجال القوات المسلحة وإصرارهم على الوفاء بالمهام المقدسة المكلفين بها فى حماية الشعب المصرى والتصدى للتهديدات المختلفة التى تمس أمن الوطن وإستقراره.

وفى نهاية التفتيش شدد الفريق أول صدقى صبحى على أهمية الحفاظ على ما تملكه القوات المسلحة من أسلحة ومعدات وتعظيم الإستفادة منها فى ظل الظروف الإقتصادية الراهنة، مطالباً القادة والضباط على كافة المستويات بضرورة مواصلة العلم والإطلاع والمعرفة والإهتمام بالتدريب الجاد والحفاظ على أعلى مستويات الكفاءة والإستعداد القتالى بما يمكن القوات المسلحة من تنفيذ مهامها للدفاع عن الوطن واستقراره.