.
.
.
.

مصر تتعرف على 9 من جثث مواطنيها القتلى في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

تتابع السفارة المصرية في طرابلس، والتي تمارس عملها من القاهرة نظرا للأوضاع الأمنية غير المستقرة، التعرف على هوية المصريين الذين لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع عناصر التهريب في ليبيا في الأيام القليلة الماضية، تمهيدا لاستكمال إجراءات إعادتهم لأرض الوطن.

وفى تصريح للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أفاد بأنه بعد أن نجحت السفارة المصرية في نقل جثامين المواطنين المصريين الـ 13 من مدينة بني وليد إلى طرابلس العاصمة، بدأت سلطات الطب الشرعي الليبية في محاولة التعرف على هوية الضحايا بالتعاون مع عدد من أصدقائهم ومعارفهم، وتم التعرف على هوية 9 من الضحايا من أصل 13 وهم :

- عبد الرحمن رشاد كرم
- حسام خليل عبد المجيد
- طه عبد المقصود أحمد محمد
- محمد أحمد علي محمد
- محمد أحمد محمد خليل
- عمر أحمد محمد خليل
- محمد محمد توفيق محمد
- خليل محمد مؤمن
- صابر حسن علي

وجارى العمل على التعرف على هوية الضحايا الأربعة الباقين.

وأكد المتحدث باسم الخارجية، أن الوزارة سوف تواصل المتابعة بكل اهتمام خلال الأيام القادمة لتسهيل إجراءات نقل الجثامين إلى أرض الوطن في أسرع وقت، مشيرا إلى أن هذه العملية قد تستغرق بضعة أيام على ضوء الشروط التي تضعها شركات الطيران على عدد الجثامين التي يمكن نقلها في الرحلة الواحدة، مقدما خالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا.

ودعا من يرغب من أسر الضحايا في متابعة الإجراءات أن يتواصل مع القطاع القنصلي بوزارة الخارجية الذي سيكون على أتم الاستعداد لتقديم كافة أشكال الدعم والعون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة