.
.
.
.

العثور على قتيل مصري بشريط السكك الحديد بإيطاليا

نشر في: آخر تحديث:

عثرت السلطات الإيطالية على جثة مواطن مصري ملقاة على شريط إحدى السكك الحديدية بنابولي بإيطاليا.

وصرح أحمد أبوزيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن السفارة المصرية في روما تلقت إخطارا بالعثور على جثمان المواطن محمد باهر صبحي إبراهيم علي ملقاً على شريط القطار في مدينة نابولي الإيطالية مساء السبت الماضي، مع وجود مظاهر أولية لكدمات على الرأس والفك.

وقال إن أحد أقارب المتوفى ويدعى إبراهيم علي يونس قام بإخطار السفارة المصرية في روما بالحادث اليوم الثلاثاء، أثناء وجوده بقسم شرطة نابولي لتسلم الجثمان والمتعلقات الشخصية الخاصة بالمواطن، علما بأن المعلومات الأولية تشير إلى أن المتوفى قد وصل إلى إيطاليا عام 2006 من خلال هجرة غير شرعية، وأنه عثر مع جثمانه على جواز سفر وشهادة التجنيد الخاصة به.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، بأن السفارة المصرية في روما تتابع الأمر باهتمام بالغ فور علمها بالحادث، وبصدد توجيه مذكرة عاجلة إلى الخارجية وسلطات الأمن الإيطالية لطلب الإفادة بتقرير عاجل عن ملابسات الحادث، ونتائج التشريح المبدئي للجثمان تمهيدا لاتخاذ الإجراءات الخاصة بالإفراج عن الجثمان وتسليمه لذويه لإعادته إلى أرض الوطن بعد ضمان الانتهاء من الإجراءات القانونية اللازمة.

وقال إن وزارة الخارجية سوف تستمر في متابعة الأمر من خلال السفارة المصرية في روما، والإعلان عن أية مستجدات في حينه، ومقدما خالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد.

وكانت الخارجية المصرية قد أعلنت العثور على جثة مواطن مصري يدعى محمد محمو رشدي ملقاة بأحد صناديق القمامة في ولاية شيكاغو الأميركية كما لقي شاب مصري يدعى شريف عادل حبيب مصرعه حرقا بلندن.