.
.
.
.

عبد الرحيم علي: القدر أنقذني من الموت على الطائرة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الصحافي والبرلماني المصري عبدالرحيم علي، أنه كان ضمن ركاب الطائرة المصرية المنكوبة وكان مقررا أن يسافر عليها، لكنه ولظروف الإرهاق والتعب قرر تأجيل سفره ليكتب له القدر النجاة من الموت .

وقال إنه "كان من المقرر أن يخوض تلك التجربة التي خاضها ركاب طائرة مصر للطيران رقم 804 التي تحطمت ولقي كل ركابها وطاقمها المكون من 10 أشخاص مصرعهم، مضيفا على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "أنه غير رأيه في اللحظة الأخيرة، واتصل بالشركة التي يتعامل معها لتجعل الحجز على رحلة الخميس 18 مايو في الرابعة عصرا، بدلا من رحلة الطائرة المنكوبة.

وأضاف قائلا: كنت أشعر بالإرهاق والتعب، ولم يكن في استطاعتي أن أمكث خارج الفندق متسكعاً في شوارع باريس من الثانية عشرة ظهر الأربعاء حتى الثامنة من مساء نفس اليوم، حيث يتوجب عليَّ التواجد بمطار شارل ديغول في انتظار إقلاع رحلتي.

وقال عضو مجلس النواب المصري: ربما كُتِب لي عُمر آخر عندما اتخذت قراري بالمبيت ليلة أخرى لكي أحزن كثيرا، وأفرح كثيرا، وأعمل كثيرا من أجل مزيد من الأمل في حياة أفضل لكل المصريين، قائلًا: "رحم الله ركاب الطائرة المنكوبة، وألهم أهلهم الصبر والسلوان".