.
.
.
.

إسرائيل تسلم مصر قطعتين أثريتين فرعونيتين مسروقتين

نشر في: آخر تحديث:

سلمت إسرائيل مصر قطعتين أثريتين تنتميان للعصر الفرعوني وصلتا إسرائيل بصورة غير مشروعة عبر دولة ثالثة.

وقام السفير المصري لدى إسرائيل، حازم خيرت، باستلام القطعتين، وهما عبارة عن غطاءين لتابوتين فرعونيين يعودان إلى فترة ما بين القرنين الـ14-16 قبل الميلاد وتم تهريبهما عبر دولة ثالثة قبل أن تصلا إلى إسرائيل، حيث تم ضبطهما من قبل سلطة الآثار في الأخيرة.

وقال خيرت إن مصر تثمن الجهود التي قامت بها السلطات الإسرائيلية لإعادة الآثار المسروقة إلى بلدها الأصلي، وتتطلع قدماً إلى إعادة بقية الآثار المهربة التي عثر عليها في إسرائيل.

من جهته، أوضح مدير عام وزارة الآثار، الدكتور دوري جولد، أنه يأمل أن تسليم هذه القطع الأثرية يبشر بالمزيد من التعاون الثنائي في مجال التراث التاريخي، إضافة إلى مجالات أخرى ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم مصلحة البلدين.