.
.
.
.

هولاند يلتقي شيخ الأزهر بالإليزيه لبحث مكافحة التطرف

نشر في: آخر تحديث:

يبحث الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند جهود مكافحة التطرف والإرهاب بقصر الإليزيه.

ويأتي لقاء شيخ الأزهر والرئيس الفرنسي في إطار حرص الأزهر الشريف على التواصل المستمر مع كافة الثقافات والحضارات ونشر الوسطية والسلام والتعايش المشترك ونبذ العنف والإرهاب.

وكان شيخ الأزهر ألقى صباح الثلاثاء خطابا إلى الشعوب الأوروبية طالب فيه المسلمين في أوروبا بالاندماج في مجتمعاتهم، وأن يعوا جيدا أنهم مواطنون أصلاء في مجتمعاتهم، وأن المواطنة الكاملة لا تتناقض أبدا مع الاندماج الذي يحافظ على الهوية الدينية، وأنه آن الأوان لننتقل من فقه الأقليات إلى فقه الاندماج والتعايش الإيجابي مع الآخرين.