.
.
.
.

مصر.. شائعة علاقة عاطفية تثير أزمة طائفية بالمنيا

نشر في: آخر تحديث:

تسببت شائعة بوجود علاقة عاطفية بين شاب مسيحي وفتاة مسلمة باندلاع أزمة طائفية في مدينة أبو قرقاص التابعة لمحافظة المنيا جنوب مصر

وقال اللواء طارق نصر محافظ المنيا إن شائعة بوجود علاقة بين سيدة مسلمة ومسيحي تسببت في أزمة بين أهالي قرية الكرم بمدينة أبو قرقاص متهما عناصر الإخوان بالتسبب فيها من خلال ترويج الشائعات.

وأضاف نصر أن بعض الشباب المندفع والمتهور ألقى كرتين مشتعلتين على مسيحيين اعتقادا منهم بصحة الشائعة، نافيًا الاعتداء على سيدة مسيحية وتجريدها من ملابسها كما تردد ومؤكدا أن الأزمة في طريقها للحل.

ومن جانبه، قال الأنبا مكاريوس من مطرانية المنيا وأبو قرقاص إن الأحداث بدأت في قرية "الكرم" والتي تبعد مسافة 4 كيلومترات من مدينة الفكرية مركز أبو قرقاص، بعد شائعة بوجود علاقة بين مسيحي ومسلمة، مضيفا أن المسيحي ويدعى أشرف عبده عطية تعرض للتهديد مما دفعه لترك القرية، بينما قام والده ووالدته بعمل محضر بمركز شرطة أبو قرقاص، يبلغان فيه بتلقيهما تهديدات، وبالفعل قامت مجموعة يقدر عددها بـ 300، خرجوا في الثامنة من مساء اليوم التالي، وهو الجمعة الماضي، يحملون أسلحة متنوعة بالتعدي على سبعة من منازل الأقباط، وقاموا بتحطيم محتوياتها وإضرام النار في بعضها.

وقال إن قوات الأمن طوقت مداخل ومخارج القرية وألقت القبض على 6 أشخاص من المتورطين في الأحداث حيث تباشر التحقيق معهم الآن.

وفي سياق متصل، نفى العميد عبد الفتاح الشحات رئيس مباحث مديرية أمن المنيا تجدد أعمال الفتنة الطائفية بالقرية، مؤكدا على هدوء الأوضاع وقيام حكماء وعقلاء القرية بالصلح بين الطرفين.

وحذر المسؤول الأمني المصري مما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من أكاذيب وشائعات مغرضة بتجدد أعمال الفتنة الطائفية وقال إن هذا غير صحيح وتروجه مجموعات من خارج المحافظة.