.
.
.
.

القبض على عراقيين قتلا مصريا بأميركا وألقياه بالقمامة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الخارجية المصرية القبض على عراقيين بتهمة قتل المواطن المصري محمد محمود رشدي في ولاية انديانا الأميركية وقيامهما بإلقاء جثته في القمامة.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأنه في إطار متابعة وزارة الخارجية من خلال القنصلية المصرية العامة في شيكاغو لحادث مقتل المواطن المصري محمد محمود رشدي، فقد ألقت جهات التحقيق في ولاية إنديانا الأميركية القبض على شخصين عراقيين بتهمة قتل المواطن المصري، وذلك بدافع السرقة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن سلطات التحقيق الأميركية مازالت تحقق في الجريمة لمعرفة ما إذا كان هناك متورطون آخرون في الجريمة أم لا.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن مكتب الطب الشرعي في مدينة انديانابولس قد أصدر تصريح دفن، وذلك بعد تشريح الجثمان، مشيرا إلى أن القنصلية العامة في شيكاغو علمت بالواقعة يوم 27 إبريل الماضي من خلال اتصال من عضو بالجالية المصرية.

ووفقا لما ذكرته جهات التحقيق الأميركية في القضية فإن محمد محمود عادل رشدي عثر عليه متوفى يوم 22 إبريل الماضي على الأرض بجوار حاوية نفايات، وتبين أن سبب الوفاة هو اسفكسيا الخنق، وأن هناك شبهة جنائية في الحادث.

وقالت إن أوراق الهوية التي تم العثور عليها مع المتوفى تشير إلى اسمه، وأنه من مواليد 31 يناير 1954.

وكانت الخارجية المصرية قد استدعت القنصل الأميركي بالقاهرة، وذلك للتأكيد على الوصول إلى مرتكبي الجريمة والكشف عن الجناة في أسرع وقت.