.
.
.
.

مصر.. عبد الوهاب عبد الرازق رئيساً للمحكمة الدستورية

نشر في: آخر تحديث:

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرارا جمهوريا، بتعيين المستشار عبد الوهاب عبد الرازق حسن عبد الوهاب، رئيسا للمحكمة الدستورية العليا بدرجة وزير اعتبارا من 1 يوليو 2016.

وكانت الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا قد اختارت بجلستها المنعقدة في 29 مايو الماضي المستشار عبد الوهاب عبد الرازق حسن عبد الرازق النائب الأول لرئيس المحكمة، رئيساً لها، خلفاً للمستشار عدلي منصور الرئيس الحالي، والذي تنتهي فترة رئاسته في 30 يونيو القادم، ببلوغه السن القانونية للتقاعد المحددة بسن الـ70.

يذكر أن المادة رقم (193) من الدستور تنص على أن "تؤلف المحكمة من رئيس، وعدد كاف من نواب الرئيس، وتؤلف هيئة المفوضين بالمحكمة من رئيس، وعدد كاف من الرؤساء بالهيئة، والمستشارين، والمستشارين المساعدين.. وتختار الجمعية العامة رئيس المحكمة من بين أقدم ثلاثة نواب لرئيس المحكمة، كما تختار نواب الرئيس، وأعضاء هيئة المفوضين بها، ويصدر بتعيينهم قرار من رئيس الجمهورية، وذلك كله على النحو المبين بالقانون".

والمستشار عبد الوهاب عبد الرازق مواليد أول أغسطس 1948، وحاصل على ليسانس حقوق جامعة القاهرة بتقدير عام جيد عام 1969، وعين عقب تخرجه بالجهاز المركزي للمحاسبات حتى شهر يوليو 1971، ثم عين في 18 يوليو من ذات العام معاونا بالنيابة العامة، وتدرج في العمل بمناصب النيابة إلى أن وصل إلى درجة وكيل للنائب العام من الفئة الممتازة في نوفمبر 1976 قبل أن ينتقل للعمل بمجلس الدولة حيث عين بدرجة نائب بالمجلس في العام 1978 وتدرج في العمل بمناصب قضاء مجلس الدولة حتى عام 1987، ثم مستشارا بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا في سبتمبر 1988، فرئيسا لهيئة المفوضين بالمحكمة في يناير 1994، ثم نائبا لرئيس المحكمة الدستورية العليا في مارس 2001.

وخلال فترة عمله بالنيابة العامة ومجلس الدولة، عمل بنيابة شمال القاهرة الكلية ونيابة أمن الدولة العليا، ثم المحاكم الإدارية والتأديبية للمالية بمجلس الدولة والمحكمة الإدارية والتأديبية بأسيوط وإدارة الفتوى لوزارات الثقافة والقوى العاملة والإعلام والسياحة والمكتب الفني لرئاسة مجلس الدولة وإدارة التفتيش الفني بالمجلس، قبل أن يلتحق بالعمل عضوا بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا في عام 1988.