.
.
.
.

تنفيذ برنامج الملك سلمان لتنمية سيناء بأيادٍ مصرية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت سحر نصر وزيرة التعاون الدولي في مصر أن الوزارة نجحت في الاتفاق مع الصندوق السعودي للتنمية على أن يتم تنفيذ المشروعات التي تضمنها برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن العزيز لتنمية سيناء من خلال جهات وعمالة ومكونات مصرية، نظرا للظروف الأمنية التي تعيشها البلاد.

وأضافت خلال استعراضها لاتفاقية البرنامج باجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بالبرلمان المصري برئاسة علي المصيلحي اليوم الأحد أن برنامج الملك سلمان لتنمية شبه جزيرة سيناء يكتسب أهمية خاصة لانتشار البطالة وقلة الخدمات، مؤكدة أن سيناء عانت من الحروب ومازالت تحتاج لخدمات كثيرة وبرامج تنموية كبيرة للنهوض بها.

وعقب الجلسة وافقت اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب على اتفاقية برنامج الملك سلمان بن عبد العزيز، لتنمية سيناء، بالإجماع وذلك بعد عرض ، وزيرة التعاون الدولي، للبرنامج أمام اللجنة.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد أصدر القرار رقم "181" لسنة 2016 بالموافقة على مذكرة الاتفاق بشأن برنامج الملك سلمان بن عبدالعزيز لتنمية شبه جزيرة سيناء، والموقعة في الرياض بين حكومتي مصر والسعودية.

وينص الاتفاق على تخصيص 1,5 مليار دولار للمساهمة في تمويل برنامج الملك سلمان لتنمية شبه جزيرة سيناء من خلال الصندوق السعودي للتنمية، والذي يهدف إلى تمويل عدة مشروعات رئيسية في المرحلة الأولى، هي: على رأسها مشروع جامعة الملك سلمان بن عبدالعزيز بمدينة الطور، ومشروع طريق محور التنمية بطول 90 كم، ومشروع محور التنمية بالطريق الساحلي، ومشروع التجمعات السكنية، وعددها 9 تجمعات، منها 8 على محور التنمية، ومشروع طريق الجدى.

وتتضمن المرحلة الثانية من برنامج الملك سلمان، تمويل مشروع إنشاء محطة معالجة ثلاثية، ومشروع إنشاء سحارة جديدة، ومشروع طريق "النفق– النقب"، ومشروع تطوير الطريق الساحلي العريش – الميدان، مشروع طريق بغداد – بئر لحفن – العريش.