.
.
.
.

وزير الآثار المصري إلى السعودية لتوقيع مذكرة تعاون

نشر في: آخر تحديث:

غادر، اليوم الأحد، الدكتور خالد العناني، وزير الآثار المصري، إلى المملكة العربية السعودية لتوقيع مذكرة تعاون بين وزارة الآثار والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودية، مساء اليوم، وكذلك لتعزيز سبل التعاون المشترك بين البلدين في مجال الآثار والمتاحف والتراث العمراني، الأمر الذي يؤكد حرص وزارة الآثار على التعاون مع كافة الدول المعنية بمجال العمل الأثري بمختلف أنحاء العالم بما يضمن الاستفادة من الخبرات المختلفة.

وأوضحت د. ياسمين الشاذلي، المشرف العام على إدارة المنظمات الدولية ومسؤول ملف التعاون الدولي بوزارة الآثار، أن مذكرة التعاون تحتوي على العديد من البنود التي تساهم بشكل كبير في الارتقاء بالمستوى المهني والعلمي للعاملين بوزارة الآثار والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودية على حد سواء، من حيث تبادل الخبرات بين الطرفين في مجال البحث العلمي المشترك والمسح والتنقيب الأثري وتطوير الدور التربوي والتثقيفي للمتاحف، وترميم المقتنيات والإدارة المتحفية، إضافة إلى تشجيع الطرفين على إقامة المحاضرات والندوات العالمية وورش العمل ذات العلاقة بمجال الآثار والمتاحف والتراث العمراني.

وأكدت الشاذلي أنه بمقتضى هذه المذكرة، سيتم وضع العديد من الضوابط لمكافحة التهريب والاتجار غير المشروع بالآثار بين البلدين بما يضمن حماية الممتلكات الثقافية الخاصة بهما.

هذا وسيوقع على المذكرة من الجانب السعودي الأمير سلطان بن سلمان عبدالعزيز آل سعود، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والذي أعرب عن سعادته بالتعاون مع مصر في مجال الآثار، مؤكداً أن هذا التعاون لم ولن يكون الأخير بين البلدين.