.
.
.
.

بلاغ للإنتربول لتوقيف الإخواني الهارب يوسف ندا

نشر في: آخر تحديث:

بعد إساءته لمصر ووصفه لها بالزريبة، تقدم محامٍ مصري ببلاغ إلى المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية والإنتربول ضد الإخواني الهارب يوسف ندا، عضو التنظيم الدولي للإخوان والمفوض السابق للعلاقات الدولية لها.

وقال طارق محمود إن ندا أثناء لقاء في إحدى الفضائيات قام بتوجيه الإهانات للشعب المصري والدولة المصرية، ووصف مصر بـ"الزريبة"، وهو ما يمثل إهانة للدولة المصرية والنيل من سمعتها والحط من قدرها أمام المجتمع الدولي، مطالبا الإنتربول الدولي بسرعة القبض عليه لتورطه في تمويل جماعة الإخوان وعملياتها الإرهابية التي تسعى لزعزعة الاستقرار في مصر.

وأشار محمود إلى أن ندا سبق أن صدرت ضده عدة أحكام غيابية لتحريضه على العنف، وكونه أحد الممولين الرئيسيين لجماعة الإخوان، مؤكدا أن الإهانات التي وجهها ندا للشعب المصري والدولة المصرية تمثل جريمة معاقباً عليها قانوناً بنصوص المواد 302 و303 و306 و307 من قانون العقوبات.

وأضاف محمود أن ندا عضو فاعل في التنظيم الدولي للإخوان، ويتخذ من مكان هروبه بين إيطاليا وسويسرا ملاذاً آمناً للتحريض ضد الدولة المصرية ومؤسساتها، ويتعمد توجيه تلك الإساءات بغرض تأليب المجتمع الدولي ضد مصر استكمالاً لمخططات الجماعة في تشويه صورة مصر والحكومة المصرية في المحافل الدولية.

وطالب محمود بفتح تحقيق فوري وعاجل في الواقعة، وإصدار أمر ضبط وإحضار له، ووضعه على قوائم ترقب الوصول للقبض عليه فور وصوله للأراضي المصرية، وإدراج اسم المقدم ضده البلاغ في النشرة الحمراء للإنتربول الدولي لإلقاء القبض عليه وتسليمه إلى السلطات المصرية.