.
.
.
.

الخارجية المصرية: مازلنا نرصد تناقضاً في تصريحات تركيا

قالت إن الاعتراف بشرعية إرادة الشعب المصري نقطة الانطلاق لتحسين العلاقات الثنائية

نشر في: آخر تحديث:

تعقيباً على التصريحات التي أدلى بها رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم على مدار اليومين الماضيين في قناة TRT HABER التركية الرسمية وأمام البرلمان التركي، حول علاقات بلاده مع مصر، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية عن عدم الارتياح لاستمرار التناقض في التصريحات والمواقف التركية، والتأرجح ما بين إظهار الرغبة في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع مصر، وبين استمرار حالة عدم الاعتراف بشرعية ثورة 30 يونيو وما نتج عنها من أوضاع سياسية ومؤسسات شرعية اختارها الشعب المصري.

وأكد المتحدث باسم الخارجية، أنه مع ترحيبنا بكل جهد يستهدف تحسين تركيا لعلاقاتها مع مصر، إلا أنه يجب أن يكون واضحاً أن الاعتراف بشرعية إرادة الشعب المصري ممثلة فى ثورة 30 يونيو وما نجم عنها من تولي مؤسسات شرعية مسؤولية إدارة البلاد، يحتم الاعتراف بها والانخراط فى العمل معها كنقطة انطلاق لتطوير علاقة تركيا مع مصر.