.
.
.
.

مقتل شخص وإصابة 3 آخرين في مصادمات طائفية بالمنيا

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت الأجهزة الأمنية المصرية من إلقاء القبض على 4 متهمين في أحداث فتنة قرية طهنا الجبل بمحافظة المنيا، والتي أسفرت عن مقتل شاب وإصابة 3 آخرين في مصادمات بين مسلمين ومسيحيين في القرية بسبب الأطفال.

وكشف مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن المنيا لـ"العربية.نت"، أن اللواء رضا طبلية، مدير الأمن ، تلقى بلاغا بمقتل "فام ماري خلف" 30 سنة، وإصابة كامل حنا والد كاهن كنيسة مارمينا العجايبي بقرية طهنا الجبل التابعة لمركز المنيا وابن عمه "ملاك عزيز حنا" و"عزة جمعة" في مصادمات بين مسلمين ومسيحيين بالقرية بسبب مشاجرة بين الأطفال.

من جانبه، قال الأنبا مكاريوس، الأسقف العام بالمنيا، إن الواقعة حدثت في تمام السادسة والربع من مساء أمس الأحد، وإن الاعتداءات استخدمت فيها الهراوات والأسلحة البيضاء، ما أسفر عن وفاة فام ماري خلف، إثر طعنة نافذة في القلب، مضيفا أن المصابين هم: نجيب حنا، والد القس متاؤس، بطعنات عديدة في الوجه، وملاك عزيز، شقيق القس بطرس، بطعنة نافذة في الجانب الأيمن، وعزة جمعة وهي قبطية بإصابات طفيفة بالوجه.

في غضون ذلك، طالب ‏الأزهر الشريف جميع مواطني القرية بالتهدئة، وأكد في بيان له اليوم الاثنين أن أبناء مصر نسيج واحد، وأن على طرفي المشاجرة تحكيم لغة العقل والاحتكام إلى القانون وعدم إعطاء فرصة لبعض النفوس المغرضة التي تحاول بث الفرقة وإشعال الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن الواحد، معربا عن ثقته الكاملة بأن الجهات المعنية ستقوم بأعمال شؤونها على الوجه الأكمل ومحاسبة المسؤولين.

وأضاف أنه تم توجيه أعضاء ‏بيت العائلة المصرية بالمحافظة بسرعة التوجه إلى محل الواقعة، على أن يمثل الوفد أعضاء من الأزهر الشريف والكنيسة المصرية لاحتواء الخلاف وحل الأزمة.