.
.
.
.

إفتاء مصر: دعوة الظواهري لخطف الأجانب وراء حادث فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

أكدت #دار_الإفتاء_المصرية أن دعوة #الظواهري لخطف الأجانب وراء تنفيذ حادث #فرنسا أمس الثلاثاء، حيث هجم رجلان على كنيسة وأخذوا رهائن وذبحوا كاهنا.

ورد #مرصد_الفتاوى_التكفيرية التابع لـ #دار_الإفتاء في #مصر على التسجيل الصوتي الأخير لزعيم تنظيم #القاعدة أيمن الظواهري، والذي أكد فيه على مشروعية خطف الغربيين وإن كانوا مدنيين، وذلك من أجل مبادلتهم بالمعتقلين المسلمين في دول الغرب، وردّ المرصد قائلاً إن الدلالات تشير إلى أن "تنظيم #القاعدة يعاني من نقص حاد في عدد المقاتلين والمنضمين حديثاً إلى التنظيم، وهو على ما يبدو الدافع وراء سعي التنظيم لاستعادة العناصر والمقاتلين خلف سجون النظم والحكومات المختلفة".

وأشار المرصد إلى أنه "من المتوقع أن يحدث هذا التسجيل وما حواه من دعوة لخطف الأجانب بتأثير سلبي على أوضاع السياحة داخل الدول العربية والإسلامية، خاصة تلك التي تشهد مواجهات بين الحركات الإرهابية وقوى الأمن والجيش، نظراً لكون السياح من الدول الغربية هدفاً لعناصر القاعدة ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة حوادث خطف لمواطنين غربيين في بلدان عربية وإسلامية كما حدث أمس في فرنسا".

وأوضح مرصد الإفتاء أن "الآثار السلبية لتلك الدعوة يمكن أن تمتد إلى الاستثمارات الأجنبية في البلدان العربية والإسلامية، حيث تحدث تلك الدعوات موجات حذر وانكماش من قبل المستثمرين الأجانب، حرصا على سلامتهم وأمنهم الشخصي، وخوفاً من الوقوع في أيدي تلك الجماعات والتنظيمات التي تنتشر في عدد من بلدان العالم الإسلامي".