.
.
.
.

السيسي لبن دغر: حريصون على استقرار اليمن ووحدة أراضيه

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الاثنين، الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس وزراء اليمن، والوفد المرافق له الذي يضم وزراء الخارجية والسياحة والصحة وشؤون المغتربين، وذلك بحضور كل من المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وسامح شكري وزير الخارجية.

وصرح السفير علاء يوسف، المُتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن رئيس وزراء اليمن نقل رسالة من الرئيس عبدربه منصور هادي إلى الرئيس السيسي تضمنت الإعراب عن تقدير بلاده لمواقف مصر الداعمة للحكومة الشرعية في اليمن سواء في إطار التحالف العربي أو من خلال الدفاع عن مصالح اليمن في مجلس الأمن والمحافل الدولية.

كما أكد بن دغر على محورية دور مصر باعتبارها قلب الوطن العربي والدعامة الرئيسية لأمن واستقرار المنطقة، مشيراً إلى تطلع بلاده لمواصلة مصر لدعمها لليمن وتكثيف التعاون بين البلدين على جميع الأصعدة خلال الفترة المقبلة. كما استعرض رئيس الوزراء اليمني تطورات الأوضاع في بلاده، مشيراً إلى حرص الحكومة اليمنية على استعادة السلام والاستقرار في اليمن والتمسك بوحدته وسلامة أراضيه.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب برئيس الوزراء اليمني والوفد المرافق، مؤكداً على ما يجمع البلدين من علاقات وثيقة وروابط تاريخية.

كما طلب نقل تحياته إلى الرئيس اليمني، متمنياً للشعب اليمني الشقيق كل السلام والاستقرار والتقدم.

كما أكد الرئيس على وقوف مصر إلى جانب اليمن الشقيق ومواصلة دعمها للحكومة الشرعية برئاسة الرئيس هادي، وحرصها على دعم جهود استقرار الدولة اليمنية ووحدتها وسلامة أراضيها، مشيراً إلى أهمية الاستمرار في التشاور الوثيق بين الجانبين في إطار مجلس الأمن والمحافل الدولية الأخرى.

كما نوه الرئيس إلى أهمية تجنب الدخول في صراع مُسلح طويل الأمد، مؤكداً على أهمية مواصلة المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة سعياً للتوصل إلى حل سياسي للأزمة وفقاً لمقررات الشرعية الدولية بما يفسح المجال لبدء عملية إعادة الإعمار في أقرب فرصة.

وذكر السفير يوسف أن اللقاء تناول عدداً من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين، فضلاً عن سُبل تكثيف التشاور والتنسيق بين الجانبين في المنظمات والمحافل الدولية.

وقد أكد الرئيس حرص مصر على تقديم كل أوجه الدعم الممكنة لأبناء اليمن الشقيق لتمكينهم من تجاوز الأزمة الراهنة والتركيز على مسار التنمية وإعادة الإعمار بما يلبي طموحات الشعب اليمني في استعادة السلام والاستقرار.