.
.
.
.

الجيش المصري يدمر نفقا على حدود غزة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الجيش المصري، الأربعاء، #تدمير #نفق خرساني على الحدود مع قطاع #غزة، وضبط 197 مهاجراً غير شرعي، شمال وغرب البلاد، خلال الأيام الأربعة الماضية.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري، العميد محمود سمير، في بيان نشره عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنه "خلال الفترة من 8 - 12 أغسطس الجاري، تمكنت قوات حرس الحدود في نطاق الجيش الثاني الميداني بالتعاون مع عناصر المهندسين العسكريين من اكتشاف وتدمير فتحة نفق خرساني جديد على الشريط الحدودي بشمال سيناء (شمال شرق)".

وتعمل السلطات المصرية، منذ أكتوبر 2014 على إنشاء منطقة عازلة على طول الشريط الحدودي مع غزة، وتحديداً في مدينة رفح، وبعرض 2 كيلومتر من أجل "مكافحة الإرهاب"، بحسب تعبير السلطات.

ومنذ منتصف سبتمبر الماضي بدأ الجيش المصري بضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي بين مصر وغزة، بهدف تدمير أنفاق ممتدة أسفله، يستخدمها الفلسطينيون في تهريب البضائع التي تمنع إسرائيل دخولها للقطاع، منذ فرضها حصاراً عليه عام 2007.

وأشار المتحدث باسم الجيش في بيان، الأربعاء إلى أن الأجهزة الأمنية والقطاعات المختصة نظمت خلال الفترة نفسها دخول عدد 1858عربة محملة بالبضائع والسلع المختلفة من منفذ كرم أبو سالم الحدودي بين القطاع وإسرائيل.

في سياق آخر، ذكر المصدر نفسه أنه تم ضبط 197 شخصاً من جنسيات مختلفة خلال تلك الفترة من مناطق بشمال وغرب البلاد، كانوا يحاولون #الهجرة غير الشرعية.

ووُزع هذا العدد، وفق البيان، على 45 مصرياً و22 سودانياً و6 صوماليين و27 أريتريا و6 سوريين و3 إثيوبيين، جرى ضبطهم في منطقة أبوقير (شمالا)، إلى جانب ضبط 41 مصريا و11سودانيا و18 صوماليا ويمنيين اثنين ومثلهما من غينيا، في منطقتي رشيد (شمالا) والبرلس (دلتا النيل)، إضافة إلى 14 شخصاً بمنطقة السلوم (غربا) الحدودية مع ليبيا.