تعرف على فتاة مصرية لاحقت متحرشا.. وقد تسجنه 15 عاما

هند عبدالستار لـ"العربية.نت": رويت للنيابة ما حدث بالتفصيل دون خجل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

هند عبدالستار.. فتاة مصرية شجاعة لم تستسلم لواقعة تحرش حدثت لها أو تلتزم الصمت خجلاً، لكنها أصرت على ملاحقة المتحرش بها حتى قدمته للعدالة والمحاكمة العاجلة وينتظر السجن 15 عاماً.

الواقعة ترويها هند لـ"العربية.نت" قائلة إنها كانت تسير في أحد شوارع منطقة حلوان جنوب القاهرة محل إقامتها وفوجئت بسائق "توتوك" يتحرش بها ويصفعها بيده على منطقة حساسة بجسدها، وفور أن استدارت نحوه لتلاحقه فر هارباً لكنها تمكنت من التقاط رقم الـ"توتوك" ومشاهدة ملامح وجهه وسارعت لقسم شرطة حلوان لتحرر محضراً بالواقعة.

وتضيف قائلة: "قابلت رئيس مباحث حلوان وائل عرفان الذي استمع لأقوالي ومن خلال رقم التوتوك تمكن من الوصول لصاحبه وقام باستدعائه على الفور، حيث حضر لمحل القسم ومعه مستندات ملكيته للتوكتوك ورخصته وشقيق الجاني، وعندما علم بالواقعة أرشد عن السائق وتمكن معاونو القسم من ضبطه وإحضاره ومواجهته بي حيث أنكر في البداية لكنه اعترف في النهاية طالباً التصالح وهو ما رفضته".

وقالت الفتاة المصرية إنها اضطرت أن تروي ما حدث لها بالتفصيل دون خجل، وواجهت الشاب المتحرش بها أمام الجميع دون أن يعتريها الخوف، وشرحت كيف لامس منطقة حساسة بجسدها حتى تقدمه للعدالة بضمير مرتاح، وهو ما أدى في النهاية لإحالته للنيابة التي غيرت التوصيف القانوني للواقعة من تحرش إلى هتك عرض".

وتضيف أنها عندما قررت اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتحرش بها فعلت ذلك إيماناً منها بأنها لا يجب أن تترك حقها وقناعة منها أن الخجل والتكتم على الواقعة لن ينقص من كرامتها وحيائها كأنثى ولا يقلل من سمعتها وشرفها بل على العكس رأت أن ما فعلته سيقلل من الظاهرة ويردع المتحرشين وتجعلهم يفكرون أكثر من مرة قبل الإقدام على ارتكاب مثل تلك الجريمة.

وتشير هند إلى أنها أدلت بأقوالها أمام النيابة، اليوم السبت، وشرحت الواقعة بالتفصيل أيضاً وواجهت المتحرش رغم ضغوط أهله عليها لإقناعها بالتنازل والتصالح حرصاً على مستقبله، خاصة أنه سيتزوج الخميس القادم، مضيفة أن النيابة قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق تمهيداً لإحالته لمحاكمة عاجلة.

وتضيف الفتاة المصرية أن أهل الشاب مارسوا ضغوطاً شديدة عليها وعلى أسرتها للتنازل مع تقديم اعتذار من جانب الشاب لكنها رفضت كل ذلك وأعلنت لهم إصرارها على محاكمته حتى يكون عبرة ورادعاً لمن يتحرشون بالفتيات دون وازع من دين أو ضمير.

طارق العوضي محامي هند أكد لـ"العربية.نت" أن قرار الإحالة الذي سيصدر من النيابة الاثنين القادم سيحدد التكييف القانوني الذي وصفت به الواقعة وهل ستجعلها قضية "هتك عرض" أم "تحرش"؟ مضيفاً ان العقوبة المقررة لجريمة هتك العرض ستصل إلى السجن 15 عاماً، بينما العقوبة المقررة لجريمة التحرش ستصل إلى 3 سنوات فقط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.