ضابط شرطة انتحل "صفة سيادية" للحصول على سجائر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قرر اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية المصري، إيقاف ضابط شرطة برتبة رائد عن العمل لحين انتهاء تحقيقات النيابة معه بعد تورطه في انتحال صفة ضابط مخابرات للحصول على كميات إضافية من السجائر وبيعها بالسوق السوداء بأسعار مرتفعة.

وكانت أجهزة الأمن بمدينة بني سويف ألقت القبض على ضابط شرطة وشريكه، صاحب شركة لتوريد المشروبات الغازية والسجائر، حيث ادعى الضابط أنه يعمل بجهة سيادية وهي المخابرات وذهب لمدير فرع الشركة الشرقية للدخان وطلب منه تسلم حصة إضافية من السجائر بناء على صفته المنتحلة.

وتبين من التحقيقات أن مدير فرع شركة السجائر استجاب لرغبة الضابط وقام بتسليمه 10 كراتين من السجائر بمبلغ 44 ألف جنيه ثم قام الأخير بتسليمها لشريكه الذي يقوم ببيع الكرتونة الواحدة في السوق السوداء بأسعار مضاعفة.

وقال شريك الضابط في التحقيقات إنه صديق للضابط منذ فترة طويلة واتفقا معاً على شراء كميات إضافية من السجائر بحجة أنه يعمل في جهاز سيادي لتسهيل الحصول عليها وإعادة بيعها مرة أخرى بالسوق السوداء مقابل حصول الضابط على 1000 جنيه في كل كرتونة.

وكشفت التحقيقات عن استخدام المتهمين بيانات مزورة عن شركة وهمية واستخراج فواتير ببيانات مزورة للحصول على الكميات المطلوبة من السجائر.

وأمر المستشار تامر الخطيب، المحامي العام لنيابات بني سويف، بإخلاء سبيل الضابط وشريكه بكفالة مالية قدرها 20 ألف جنيه لكل منهما لاتهامهما بانتحال صفة ضباط مخابرات وطلب تحريات إضافية من أجهزة الأمن عن الواقعة، فيما قرر وزير الداخلية وقف الضابط عن العمل لحين انتهاء التحقيقات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.