السيسي وبينغ يبحثان تطوير العلاقات المصرية الصينية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الأحد، في مدينة هانغتشو شرقي الصين، مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي وصل لحضور قمة مجموعة العشرين، التي ستعقد اليوم وغدا، حسب وكالة الأنباء الصينية.

وقال الرئيس الصيني خلال اللقاء، إن الصين مستعدة للعمل مع مصر لضمان تنفيذ مشاريع التعاون الرئيسية في وقت مبكر.

وأشار إلى الاتصالات المتكررة رفيعة المستوى بين الصين ومصر، والتقدم في التعاون بمختلف المجالات، موضحا أن التبادلات الشعبية والثقافية بين البلدين يتم تعزيزها، وإن الجانبين يحافظان على الاتصالات الودية والتنسيق الجيد في الشؤون الدولية والإقليمية.

وأكد الرئيس شي أن الصين تشعر بالرضا إزاء التقدم المستمر في الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، مضيفا أنه يتعين على الجانبين تقوية التعاون في الطاقة الإنتاجية والمالية ومعيشة الشعب وحماية البيئة والبنية التحتية وتعزيز التنسيق والتعاون بشكل وثيق في القضايا العالمية والإقليمية، وأن الصين تولي اهتماما بالغا لتطوير علاقاتها مع ومصر.

وقال شي إن الصين تؤيد بثبات جهود مصر في الحفاظ على الاستقرار واستكشاف طريق التنمية الخاص بها طبقا لظروفها الوطنية.

وأضاف أنه يأمل في مواصلة الصين ومصر دعم بعضهما بعضا في القضايا ذات الاهتمام الجوهري، واتخاذ إجراءات ملموسة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري.

ومن جانبه، قال السيسي إن الصداقة التقليدية بين الصين ومصر تضرب جذورها في صميم القلب.

وشكر السيسي نظيره الصيني على دعوته لحضور قمة مجموعة العشرين في هانغتشو، وقال إن هذا يعكس العلاقات رفيعة المستوى بين مصر والصين، وأعرب عن أمله في تعميق التبادلات مع الصين في مجالات الصناعة والاتصالات والتكنولوجيا والزراعة والهيدرولوجيا والمالية والإدارة المحلية والموارد البشرية.

وأضاف أن مصر ستواصل تعزيز العلاقات الثنائية، ما يجعلها تلبي تطلعات شعبي البلدين بشكل أفضل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.