.
.
.
.

مفتي مصر من مكة: نشكر من أقامهم الله في خدمة الحرمين

نشر في: آخر تحديث:

أشاد الدكتور شوقي علام مفتي مصر بمجهودات خادم الحرمين الشريفين ووزارة الحج السعودية في تنظيم موسم الحج.

وأضاف خلال كلمة له اليوم الأحد في افتتاح ندوة الحج الكبرى لعام 1437هـ بمكة المكرمة، قائلا إنني وأنا أتحدث عن هذه الفريضة المباركة، وهذه الأماكن المقدسة، عن الماضي والحاضر لا يفوتني أن أتحدث عمن أقامهم الله تعالى في خدمة البيت الحرام وفي القيام على حجاج بيته الكرام؛ فقاموا بالواجب على خير ما يكون، ولم يألوا جهداً في الاستمرار في السعي إلى الأرقى والأنفع.

وقال مفتي مصر إن ما تشهده العيون من توسعة مستمرة وتطوير دائم يتناغم فيه التاريخ مع مقتضيات الواقع وضروراته والمحاولة المستمرة لتيسير أمور الحجيج وتقديم ما يحفظ كرامتهم وأموالهم وتيسير المناسك عليهم، مما يجسد الدور العظيم للمملكة العربية السعودية في تيسير مناسك الحج والعمرة وجهودها في خدمة الحرمين الشريفين.

ووجه علام الشكر والتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده وولي ولي العهد وجميع علماء المملكة ومفكريها، مؤكداً أن إبراز تلك الجهود وهذه المنجزات الضخمة ليس ضجيجا ووهجا إعلاميًّا بقدر ما هو حقيقة وواقع نشهده ونلمسه ليجعل في عنقنا واجب الشكر الجزيل والامتنان العميق للمملكة العربية السعودية حكومة وشعبا.

وقال إن الحج لا يزال هو السجل الحافل الذي رمز لتاريخ الوحدة بين شعوب المسلمين، وهو المؤتمر الأكبر الذي تسبب في تبادل الأفكار والخبرات بين علماء الأمة، فيحدث التقارب والتحاور.