.
.
.
.

الطب الشرعي يكشف تفاصيل افتراس النمر للطفلة بمصر

النيابة تقرر حبس صاحب المزرعة 15 يوما وتصادر حيواناته المفترسة

نشر في: آخر تحديث:

قررت نيابة العياط في مصر حبس عمرو محمد سعد الدين، صاحب مزرعة الحيوانات المفترسة التي هرب منها نمر جائع والتهم طفلة مصرية بعد قتلها. وسيتم حبس سعد الدين 15 يوماً على ذمة التحقيقات بتهمة القتل الخطأ، كما طلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وتقرير الطب الشرعي.

وكشفت معاينة النيابة أن المزرعة مقامة على مساحة 4 أفدنة بمنطقة كفر حميد بالعياط، ويتواجد بها منازل على هيئة كهوف غير آمنة أو مطابقة للاشتراطات وخصصت كمنازل للحيوانات. كما أن أسوارها غير عالية، وهو ما أتاح هروب الحيوانات منها، الأمر الذي تسبب في حدوث مناوشات ومنازعات قضائية بين صاحب المزرعة و17 شخصا من أهالي القرية كانوا يحتجون على وجود الحيوانات المفترسة بقريتهم وتهديدها لأطفالهم.

وتبين أن المزرعة يتواجد بها 8 نمور مختلفة الأنواع وأسدان وقرود وسلحفاة وضباع، فيما أقر صاحب المزرعة في التحقيقات أنه كان يقوم بتربيتها وبيعها للخارج أو توريدها لحدائق الحيوانات في مصر بأسعار باهظة.

وكشفت تحقيقات النيابة أن النمر كان جائعا، وفرّ من المزرعة لاصطياد فريسة له وعثر على ضالته في الطفلة الضحية أماني محمد فضيل حميد، حيث تبين من تقرير الطب الشرعي أن النمر هجم عليها غارسا أنيابه في رقبتها لشل حركتها حيث أصابها بإصابات قاتلة في الجهة اليسري من الرقبة ثم غرس أنيابه في بطنها والتهم أجزاء منها، مما أصابها بنزيف حاد وتهتك في الشرايين والأوعية الدموية، وتم نقلها إلى المستشفى العام بالعياط، وهناك لفظت أنفاسها الأخيرة.

أقوال الأهالي في التحقيقات أكدت أنهم شاهدوا النمر يلتهم الطفلة، التي كانت فاقدةً للوعي بعد هجومه عليها والدماء تنزف منها بغزارة فقذفوه بالحجارة ولاحقوه بالأسلحة النارية ليفر منهم متجها نحو المزرعة، وهناك تسلق شجرة كبيرة تحيط بالمزرعة وظل واقفا عليها حتى وصلت قوات الشرطة التي أطلقت عليه النيران وأصابته برصاصات قاتلة في البطن والرأس مؤكدين أن دماء الطفلة كانت ما زالت عالقة على جسد النمر.

النيابة المصرية قررت مصادرة الحيوانات الموجودة بالمزرعة ونقلها لحدائق الحيوان بالفيوم أو الجيزة، كما قررت معاقبة صاحب المزرعة بالحبس 15 يوما، تمهيدا لإحالته لمحاكمة عاجلة بتهمة القتل الخطأ وإقامة مزرعة لتربية الحيوانات المفترسة بمنطقة سكنية دون توفير التأمين اللازم لها.

وأمرت النيابة باستدعاء مسؤولي وزارة الزراعة والطب البيطري للاستماع إلى أقوالهم حول صحة ترخيص المزرعة من عدمه.